1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مانديلا مجددا في المستشفى في حالة "حرجة لكن مستقرة"

أعلنت رئاسة جنوب إفريقيا في بيان أن الرئيس السابق نلسون مانديلا أدخل المستشفى مجددا بسبب التهاب رئوي، وهو في حالة "حرجة" لكنها "مستقرة". وكان منديلا قد خضع لعملية جراحية لإزالة حصوات في المرارة في أبريل/ نيسان الماضي.

ذكر المكتب الرئاسي بجنوب إفريقيا السبت (الثامن من يونيو/ حزيران 2013) أن الرئيس السابق نلسون مانديلا نقل إلى مستشفى في "حالة خطيرة لكن مستقرة". وجاء في بيان للرئيس جاكوب زوما أن مانديلا (94 عاما) نقل إلى المستشفى في بريتوريا بسبب إصابته مجددا بالتهاب رئوي بعد أن تدهورت حالته حوالي الساعة 23:30 بتوقيت غرينيتش.

وقال ماك ماهاراغ المتحدث باسم الرئاسة في تصريحات لقناة "إي إن سي إيه" التلفزيونية إن حالة مانديلا خطيرة هذه المرة لكن الأطباء يؤكدون لنا أنها مستقرة. وأضاف البيان: "يتلقى الرئيس السابق علاجا طبيا على يد فريق من الخبراء، فيما يبذل الأطباء قصارى جهدهم من أجل تحسين حالته وجعلها مستقرة".

رعاية صحية منزلية

وكان رمز مناهضة العنصرية، الذي حصل على جائزة نوبل للسلام في عام 1993، يتلقى رعاية صحية في منزله في جوهانسبرغ بعد الانتهاء من علاج التهاب رئوي في شهر أبريل/ نيسان الماضي. وفي شهر ديسمبر/ كانون الأول، أمضى مانديلا 18 يوما في المستشفى حيث خضع لعملية جراحية لإزالة حصوات في المرارة وتلقى العلاج من عدوى في الرئة كانت قد عاودته.

وتعد هذه أطول مدة إقامة يقضيها مانديلا في مستشفى منذ الإفراج عنه في عام 1990 بعد 27 عاما أمضاها وراء القضبان لدوره في الكفاح ضد حكم الأقلية البيضاء. وتركت فترة سجن مانديلا الطويلة آثارا ضارة على رئتيه ، ويعود ذلك في جزء منه إلى فترة الأشغال الشاقة التي نفذها في المحاجر.

ع.ش/ أ.ح (د ب أ، أ ف ب)