1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مالي: ألمانيا تستقبل الحسن واتارا وتعد بتقديم دعم لوجستي

ألمانيا تقدم طائرتي نقل كدعم لوجستي للمهمة العسكرية الدولية في مالي ضد المتمردين الإسلاميين، فيما أعلنت القيادة العسكرية الفرنسية أنها بصدد بدء مواجهات عسكرية برية مباشرة مع المتمردين في غضون ساعات.

قالت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل إن بلادها ستدعم المهمة العسكرية الدولية في مالي بطائرتي نقل تابعتين للجيش الألماني خلال فترة وجيزة للغاية. وقالت ميركل في برلين اليوم الأربعاء (16 كانون الثاني/ يناير 2013) عقب لقائها رئيس كوت دي فوار (ساحل العاج) الحسن واتارا: "أعتقد أننا نتعرض هنا لضغط زمني كبير". وأضافت المستشارة: "لايشكل الإرهاب في مالي تهديدا بالنسبة لإفريقيا فقط، بل لأوروبا أيضا".

مشاهدة الفيديو 01:47

تطورات الحرب في مالي

من جانبه، قال واتارا، رئيس التجمع الاقتصادي لدول غرب إفريقيا (إيكواس) الذي يعتزم المشاركة بقوات في مالي: "نأمل أن يساهم جميع الأوروبيين في تلك العملية". ويعتزم إيكواس دعم قوات مالي بـ 3300 جندي في التصدي للمتمردين الذين سيطروا على منطقة شمال البلاد.

وبهذا الصدد، بدأت نيجيريا الأربعاء نقل حوالي 900 جندي من قواتها بالطائرات إلى مالي. وذكرت صحيفة "ديلي تراست" النيجيرية أن القوات ستستقل الطائرات من العاصمة أبوجا إلى مالي لدعم عملية عسكرية تنفذها فرنسا ضد المتمردين الإسلاميين هناك.

من جانبه، أكد وزير الدفاع الفرنسي جان إيف لودريان الأربعاء أن القوات الفرنسية في مالي تتجه شمالا نحو خط المواجهة، حيث من المرتقب أن تخوض مواجهات مباشرة مع المتمردين الإسلاميين في غضون ساعات. وقال رئيس هيئة الأركان الفرنسية الأدميرال إدوار جيو لإذاعة "أوروبا 1": "قواتنا متواجدة على الأرض حاليا"، مشيرا إلى أن هذه القوات ستخوض معارك مباشرة إلى جانب الجيش المالي "في غضون ساعات". ويشارك في عملية "سيرفال" في مالي حاليا 1700 جندي فرنسي، ومن المقرر زيادة هذه القوات إلى 2500 جندي.

ف.ي/ أ.ح (أ ف ب، رويترز، د ب ا)

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع