1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

ثقافة ومجتمع

ماليزيا: المسلمون فقط يمكنهم استخدام لفظ الجلالة "الله"

أعلنت محكمة استئناف ماليزية بأن المسلمين فقط يمكنهم استخدام لفظ الجلالة "الله" للإشارة إلى الرب، ملغية حكماً سابقاً لمحكمة أدنى درجة ومؤيدة حظراً فرضته الحكومة على استخدام لفظ الجلالة في مطبوعة كاثوليكية.

Muslim demonstrators chant slogans outside Malaysia's Court of Appeal in Putrajaya, outside Kuala Lumpur October 14, 2013. Malaysian court ruled on Monday that a Christian newspaper may not use the word Allah to refer to God, a landmark decision on an issue that has fanned religious tensions and raised questions over minority rights in the mainly Muslim country. REUTERS/Samsul Said (MALAYSIA - Tags: RELIGION CIVIL UNREST)

متظاهرون خارج قاعة محكمة الاستئناف الماليزية مؤيدين للحكم

ألغى قرار بإجماع آراء القضاة الثلاثة في محكمة الاستئناف الماليزية اليوم الاثنين (14 تشرن الأول/ أكتوبر 2013) حكماً، أصدرته محكمة أدنى درجة عام 2009 وسمح لنسخة صحيفة "ذا هيرالد" التي تصدر بلغة الملايو باستخدام كلمة الله مثلما هو الحال منذ قرون، كما يقول مسيحيون كثيرون في ماليزيا.

وقال القاضي محمد أباندي، الذي تلا ملخصاً للحكم الذي كتب في أكثر من 100 صفحة: "خلصنا بشكل مشترك إلى أن استخدام لفظ الجلالة الله ليس جزءا أساسياً في الديانة المسيحية، ومن ثم خلصنا إلى أنه لا مبرر لإصرارهم على استخدام الاسم أو الكلمة في مطبوعاتهم".

وأضاف أن هيئة محكمة الاستئناف المكونة من ثلاثة أعضاء أشارت أيضاً إلى أن السماح لغير المسلمين باستخدام لفظ الجلالة يمكن أن يسبب التباساً ويهدد السلم العام. وقال إن "مصلحة أي فرد أو جماعة، لابد أن تخضع لمصلحة المجتمع ككل".

ودفعت الحكومة في قضيتها بأن كلمة "الله" قاصرة على المسلمين وأن قرار وزير الداخلية في عام 2008 بمنع إعطاء الصحيفة إذناً بطباعتها كان له ما يبرره على أساس النظام العام.

مواصلة التقاضي أمام المحكمة الأعلى

ورحب نحو 200 مسلم خارج المحكمة في العاصمة الإدارية بوتراجايا بالحكم وكبروا. وقال أحمد جعفر (39 عاماً): "كمسلم، فإن الدفاع عن استخدام كلمة الله بمثابة الجهاد. من واجبي الدفاع عن الكلمة".

ودفع محامو الصحيفة المسيحية بأن كلمة "الله" تسبق الإسلام وأن المسيحيين الناطقين بالملايو كانوا يستخدمونها بشكل كبير في جزء من جزيرة بورنيو منذ قرون. وقالوا إنهم سيطعنون في حكم اليوم أمام أعلى محاكم ماليزيا. وقال الأب لورنس أندرو رئيس التحرير المؤسس للصحيفة "يجب على الأمة أن تحمي وتدعم حقوق الأقليات".

وكانت الكنيسة الكاثوليكية قد رفعت دعوى بحجة انتهاك حقوقها الدستورية. وأيدت محكمة البداية حجج الكنيسة ورفعت الحظر عن استخدامها للفظ الجلالة "الله" إلى حين صدور قرار نهائي من القضاء.

وأدت هذه الخطوة إلى سلسلة هجمات مطلع عام 2010 على دور عبادة، وخصوصاً على كنائس، بالزجاجات الحارقة والحجارة والطلاء، ما أثار مخاوف من اتساع رقعة النزاع الطائفي في البلاد.

ويستخدم المسيحيون في إندونيسيا وكثير من العالم العربي هذه الكلمة دون اعتراض من السلطات الإسلامية. وقالت الكنائس في ولايتي صباح وساراواك في بورنيو إنها ستواصل استخدام الكلمة بصرف النظر عن الحكم.

ع.ج/ ع.غ (آ ف ب، د ب آن رويترز)