1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

ماسة تحتوي معلومات عن المياه الجوفية في البرازيل

عثر فريق دولي من العلماء في البرازيل على ماسة غير نقية ذات لون بني ليست ذات قيمة من الناحية التجارية إلا أنها تزخر بمعلومات ثمينة للغاية عن التكوين الجيولوجي لطبقة عميقة من طبقات الأرض.

أكد فريق دولي من العلماء عثورهم على ماسة تحتوي على معدن يسمى "رنجوودايت" يتميز بقدرته الهائلة على اختزان كميات كبيرة من المياه.

وبحسب العلماء، فإن اكتشاف هذا المعدن يشير الى وجود كميات هائلة من المياه مختزنة في منطقة يصل طولها من 410 كيلومترات إلى 660 كيلومتراً تحت سطح القشرة الارضية بين المنطقة العليا والسفلى للوشاح، وهي طبقة يبلغ سمكها نحو 50 كيلومتراً وتقع تحت قشرة الأرض التي نعيش عليها.

ومعدن "رنجوودايت" هو شكل من أشكال الزبرجد ويعتقد أنه يوجد بكميات كبيرة تحت ضغط عال في الطبقات السفلى للأرض. ووجد العلماء أن هذا المعدن يحتوي على كميات من الماء تصل إلى 1.5 في المئة من وزنه. وكان العلماء قد عثروا على هذا المعدن في عينات من النيازك، إلا أنها العينة الأرضية الأولى من نوعها التي يعثر عليها.

وبحسب غراهام بيرسون، خبير الماس في جامعة ألبرتا، الذي أشرف على هذا البحث المنشور في دورية (نيتشر)، فإن هذه العينة تقدم تأكيداً جازماً بوجود تكوينات متناثرة تحتوي على الماء في هذه المنطقة من الطبقات العميقة للأرض وهي منطقة قد تحتوي على كميات من المياه تعادل كل محيطات العالم مجتمعة.

وهذه المياه لا توجد في صورة محيطات متصلة تحت الأرض بل توجد متداخلة بين التكوينات المعدنية.

يشار إلى أنه في عام 2008 عثر على هذا الماس الذي تكون في الطبقات العميقة للأرض في منطقة خوينا بإقليم ماتو جروسو بالبرازيل. وتمكن عمال المناجم من استخراجه من طبقات نهرية ضحلة من الحصى بعد أن نقل إلى سطح الأرض بفعل حركة صخور بركانية تعرف باسم "كيمبرلايت".

د.ص/ي.أ (رويترز)