1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مارتين انديك يستقيل بعد وصول مهمته إلى طريق مسدود

قدم المبعوث الأمريكي للشرق الأوسط مارتن انديك استقالته من منصبه إثر تعثر مفاوضات السلام الفلسطينية الإسرائيلية. الخارجية الأمريكية أكدت نبأ الاستقالة مشيرة إلى أن مساعده سيخلفه بالوكالة مؤقتا.

أعلنت وزارة الخارجية الأميركية أن مبعوث الولايات المتحدة إلى الشرق الأوسط مارتن انديك، الذي عمل على تحريك مفاوضات السلام المتعثرة بين إسرائيل والفلسطينيين، استقال من منصبه. وأوضحت الوزارة في بيان أن انديك سيستعيد منصبه كنائب للرئيس في مركز أبحاث بروكينغز، مشيرة إلى أنه سيواصل مع ذلك "العمل بشكل وثيق" مع وزير الخارجية جون كيري وإدارة الرئيس باراك أوباما بشأن هذه القضية.

وأشاد كيري بـ "عمله بلا كلل من اجل تشجيع السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين" و"دوره الحيوي" في عملية السلام التي شدد على أنها لم تمت. وقال كيري في بيان إن انديك "سيواصل العمل من أجل السلام، والولايات المتحدة، كما سبق وأن قلنا مرارا، مازالت ملتزمة بالعمل ليس من أجل قضية السلام ...".

ومن ناحيتها، أعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية ماري هارف أن كيري وانديك اتفقا على أنه نظرا إلى تعليق المفاوضات فإن "الوقت قد حان كي يستعيد انديك منصبه في مركز بروكينغز". وأشارت هارف إلى أن كيري لم يعلن حتى الآن نيته تعيين خلف لانديك بشكل دائم وعلى أن يخلفه مساعده فرانك لوينستاين كموفد بالوكالة.

ويشار إلى أن مارتن انديك، الذي ولد في بريطانيا ونشأ في أستراليا، عمل سابقا مع اللوبي الإسرائيلي الرئيسي في واشنطن. وحصل انديك على الجنسية الأميركية عام 1993 عندما انضم آنذاك إلى إدارة الرئيس بيل كلينتون. وعمل مرتين سفيرا للولايات المتحدة في إسرائيل، كما قام بدور كبير في جهود كلينتون من أجل السلام في الشرق الأوسط، خصوصا خلال قمة كامب ديفيد بين رئيس الوزراء الإسرائيلي آنذاك ايهود باراك والزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات.

أ.ح/ ح.ع.ح (أ ف ب، رويترز)