1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

علوم وتكنولوجيا

ماجستير سوري- ألماني لدراسة التحولات الاقتصادية في العالم العربي

جامعة دمشق السورية ونظيرتها ماربورغ الألمانية تطلقان برنامجا مشتركا لدراسة ماجستير "التحولات الاقتصادية في المنطقة العربية"، البرنامج يأتي في وقت يتطلع فيه السوريون للاستفادة من خبرات ألمانيا في اقتصاد السوق الاجتماعي.

default

الماجستير يؤهل لإكمال الدراسات العليا ونيل درجة الدكتوراه

يجري حالياً في جامعتي دمشق السورية و "ماربورغ" الألمانية التسجيل لدراسة ماجستير "التحولات الاقتصادية في المنطقة العربية". وسيكون هذا الماجستير الأول من نوعه برنامج علمي مشترك بين الجامعتين بهدف إعداد كوادر اقتصادية عربية وألمانية متابعة لآخر تطورات اقتصاديات الدول العربية وألمانيا، وأحدث النظريات الاقتصادية المعاصرة. وفي هذا السياق تأتي أهمية البرنامج حسب الدكتور محمد ناصر عميد كلية الاقتصاد بجامعة دمشق من حقيقة أن المشاكل التي تعاني منها اقتصاديات الدول العربية عموما والاقتصاد السوري خاصة ناتجة في أحيان كثيرة عن "غياب الكوادر أكثر منها عن ضعف الموارد الطبيعية". وسيبلغ عدد الطلاب المقبولين في الدفعة الأولى للعام الدراسي القادم 2009/ 2010 عشرون طالباً عشرة منهم عرب والآخرون ألمان.

برنامج يؤهل لإكمال الدراسات العليا

Bernd Hayo Professor of Macroeconomics

البروفيسور بيرند هايو، أستاذ الاقتصاد الكلي في جامعة ماربورغ

ويختلف هذا الماجستير عن غيره من برامج التعاون بين جامعة دمشق وجامعات أوربية أخرى، كونه " يؤهل لإكمال الدراسات العليا ونيل درجة الدكتوراه"، على حد تعبير الدكتور ناصر، وفي لقاء خص به موقعنا قال ناصر إن أبرز ميزات الماجستير تأتي من زاوية تركيزه على المنطقة العربية وعلى تطبيقات النظريات الاقتصادية الحديثة فيها. أما على الصعيد الألماني فأن الماجستير سيركز على تعريف الطلاب بالنظريات والتطبيقات الخاصة باقتصاد السوق وفي مقدمتها نظريات إدارة الشركات وعلاقتها بنظم الرعاية الاجتماعية كما ذكر لنا البروفيسور بيرند هايو، أستاذ الاقتصاد الكلي في جامعة ماربورغ. وقال هايو ردا على سؤال موقعنا إن الأمر يتعلق هنا أيضا بمناقشة إمكانات الاستفادة من خبرات ألمانية وعربية وإمكانيات تطبيقها في العالم العربي وألمانيا.

تعزيز حوار الحضارات عبر الاقتصاد

غير أن البرنامج لا يشمل فقط دراسة الاقتصاد، بل التعريف بثقافتي الطرفين بغية تسهيل التواصل بينهما. "بالإضافة إلى المهارات الاقتصادية التي سيكسبها المشاركون، هناك أشياء مهمة سيكسبها الطلاب الألمان والعرب وهي تبادل الثقافات والحوار" يقول محمد ناصر ويضيف: "نريد الاستفادة من الخبرات الألمانية ليس على الصعيد الاقتصادي وحسب، بل على صعد أخر أيضا كوننا ننظر إلى البرنامج أيضا من منحى سياسي واجتماعي". عدا عن ذلك فإن البرنامج يقدم للطلاب الألمان فرصة للتعرف على الثقافة العربية كونهم سيخضعون لدورات لغة عربية لمدة شهرين. وهو الأمر الذي سيعطيهم "فكرة عن عاداتنا وتقاليدنا بشكل سيعزز من حوار الحضارات عبر هؤلاء الشبان" كما يقول ناصر.

برنامج في الوقت المناسب

Dr. Ali Naser

الدكتور علي ناصر من كلية الإقتصاد في جامعة دمشق

يأتي تنفيذ البرنامج الذي تأخر إطلاقه لمدة عام على ضوء عقبات قانونية وإجرائية في وقت ينظر في السوريون بإعجاب إلى التجربة الألمانية على صعيد اقتصاد السوق الاجتماعي. وهناك رغبة سورية بالاستفادة من هذه التجربة لاسيما وأن سوريا تبنت رسميا هذا الاقتصاد. أما الجانب الألماني فينظر إلى الاقتصاد السوري على أنه ما يزال أمام طريق طويل لترسيخ دعائم المؤسسات التي تضمن سير نظام اقتصاد سوق يقوم على تكافؤ الفرص. وفي هذا السياق يأمل الألمان من البرنامج المساهمة في تحقيق هذا الهدف، لاسيما وان سوريا أصدرت قوانين جديدة تصب في هذا الاتجاه على حد تعبير البروفسور هايو.

ويبدو أن ذلك كان من الأسباب التي دفعت لاختيار جامعة دمشق لتنفيذ البرنامج الذي تنافست على الفوز به جامعات عربية عديدة. غير أن الجامعة السورية قدمت أفضل العروض من حيث الإمكانيات والشروط على حد تعبير البروفسور اوهايو.

برنامج يجمع بين التعليم النظري والتدريب العملي

Damaskus Universität

جامعة دمشق

ووفقا لقرار وزير التعليم العالي السوري في سوريا غياث بركات، يشترط في المتقدمين للماجستير حيازة الإجازة الجامعية في العلوم الاقتصادية وإدارة الأعمال ونظم المعلومات الاقتصادية ونظم المعلومات الإدارية وهندسة الإدارة والهندسة الاقتصادية. وستبلغ مدة الدراسة فيه 20 شهرا موزعة على ثلاثة فصول. وسيتم اعتماد اللغة الإنجليزية كلغة أساسية في التدريس. ويركز المنهاج الدراسي حول تطورات الاقتصاد العربي والأوروبي وتخطيط وتقييم الاستثمارات، إضافة إلى ثقافة العمل والاستثمار. كما يشمل تدريب ميداني في بنوك وشركات على مدار فصل دراسي كامل. الجدير ذكره أن البرنامج الذي سيستمر مبدئا حتى عام 2012 ممول بالكامل من قبل وزارة التعاون الدولي الألمانية BMZ وهيئة التبادل الأكاديمي الألمانية DAAD.

الكاتبة: عفراء محمد - دمشق

تحرير: ابراهيم محمد

مختارات

مواضيع ذات صلة