1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مئات في ميدان التحرير لإحياء ذكرى المظاهرات ضد "العسكر"

شهد ميدان التحرير مساء أمس الاثنين احتشاد مئات من المصريين لإحياء ذكرى المظاهرات التي خرجت ضد الحكم العسكري بعد الإطاحة بنظام مبارك، فيما حذرت وزارة الداخلية من أنها ستتعامل بشدة مع أي أعمال عنف ترافق المظاهرات.

تجمع مئات المصريين مساء أمس الاثنين في ميدان التحرير بالقاهرة لإحياء ذكرى تظاهرات مناهضة للجيش شهدها الميدان نهاية 2011 تصادف ذكراها الثلاثاء (19 نوفمبر/ تشرين الثاني 2013). فعلى خلفية الحملة الانتخابية لأول انتخابات تشريعية بعد الإطاحة بالرئيس السابق حسني مبارك، نظمت تظاهرات ضد المجلس العسكري الذي تولى السلطة حينها.

وأسفرت المواجهات بين المتظاهرين وقوات الأمن في الأيام العشرة للاحتجاجات عن سقوط 40 قتيلاً وإصابة أكثر من ثلاثة آلاف شخص. وعمد المتجمعون إلى كتابة شعارات على نصب تذكاري كانت السلطات قد دشنته صباحاً تكريما لـ"شهداء الثورة"، أي جميع المتظاهرين الذين قتلوا منذ ثورة 25 يناير/ كانون الثاني 2011 التي أطاحت بمبارك وحتى نهاية يونيو/ حزيران من ذلك العام.

وصبغ المتظاهرون النصب ببقع حمراء ترمز إلى "دم الشهداء"، بحسب ما أفادت وكالة فرانس برس، فيما هتف المتجمعون شعارات معادية للجيش، الذي تولى السلطة الانتقالية بعد الإطاحة بمبارك قبل أن يسلمها للرئيس الإسلامي المعزول محمد مرسي في يونيو/ حزيران 2012.

وكتبت على النصب أيضاً شعارات مناهضة للفريق عبد الفتاح السيسي، وزير الدفاع، وإلى جانبها أخرى تندد بمرسي، إضافة إلى عبارة "فليسقط الخونة: العسكريون وفلول النظام السابق والإخوان المسلمون".

من جانبها، حذرت وزارة الداخلية الثلاثاء من أنها ستتعامل بشدة مع أي أعمال عنف وذلك بعدما دعت تيارات عدة إلى تجمعات لإحياء ذكرى أحداث 2011.

ي.أ/ ش.ع (أ.ف.ب، رويترز)