1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مئات الآلاف من العراقيين يتظاهرون للمطالبة بإسقاط حكومة المالكي

واصل مئات الآلاف من العراقيين في محافظات الانبار وصلاح الدين مظاهرات معارضة لسياسة حكومة رئيس الوزراء نوري المالكي مطالبين باطلاق سراح المعتقلين. وخرجت المظاهرات عقب صلاة الجمعة تحت شعار "الوفاء لشهداء الفلوجة".

شهدت مدن عراقية اليوم الجمعة (1 فبراير/ شباط2013) مظاهرات واحتجاجات واسعة تطالب باجراء اصلاح شامل في البلاد واسقاط حكومة رئيس الوزراء نوري المالكي. ففي مدينة الموصل، تجمع الاف السنة في ساحة الأحرار للتنديد بمواقف الحكومة العراقية في التعامل مع المتظاهرين في الفلوجة وطالبوا باطلاق سراح "السجناء الأبرياء" من النساء المعتقلات.

وقال أحد المشاركين إن "المظاهرات ستستمر، لأنها تمثل انتفاضة للشعب العراقي الواحد". وأضاف "سنستمر في التظاهر حتى تمل الحكومة من طائفيتها". وفي الفلوجة، خرج عشرات الالاف من السنة للاسبوع السادس على التوالي في مظاهرات حاشدة للتنديد بسياسة الحكومةالعراقية بقتل المتظاهرين والمطالبة بتلبية مطالب المتظاهرين.

وحمل المتظاهرون أعلام العراق ورددوا شعارات تنادي بتقديم المتورطين في قتل المتظاهرين الاسبوع الماضي للقضاء لينالوا جزاءهم وحماية الشعب. ونظمت المظاهرات في ظل اجراءات أمن مشددة وانتشار كثيف لقوات الشرطة.

وفي بغداد، احتشد مئات من السنة بحي العامرية غربي المدينة الذي تقطنه غالبية سنية بعد أداء صلاة الجمعة يتقدمهم أئمة ووجهاء العشائر للتنديد بسياسة المالكي في التعامل مع متظاهري مدينة الفلوجة الاسبوع الماضي، والتي أدت الى مقتل 9 أشخاص واصابة نحو 60 اخرين. وردد المتظاهرون، وغالبيتهم من الشباب شعارات مناهضة للحكومة ورئيسها.

وطلب الأئمة من المتظاهرين بأن تكون المظاهرات سلمية دون الاساءة لأي شخص والمطالبة بدعم المتظاهرين في الفلوجة لحين تحقيق مطالبهم. وتشهد المحافظات العراقية التي يسكنها أغلبية سنية احتجاجات متواصلة منذ خمسة أسابيع ضد رئيس الوزراء، يطالبون فيها باصلاح سياسي شامل في البلاد.

م. أ. م./ح.ز (د ب ا، أ ف ب)

مختارات