1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

مؤتمر دولي في بون يناقش العلاقة الوطيدة بين الإعلام وأهداف الألفية

قبل سبع سنوات أعلنت الأمم المتحدة عن أهداف الألفية الثالثة الخاصة بالتنمية. تحقيق هذه الأهداف مرتبط بتفعيل دور وسائل الإعلام. مؤتمر دولي في بون يسلط الضوء على العلاقة الوطيدة بين الإعلام والتنمية.

default

مدينة بون الألمانية تستضيف مؤتمرا للأمم المتحدة حول الأهداف الألفية المتعلقة بالتنمية

أعلنت الأمم المتحدة سنة 2000 عن "خارطة طريق" للتنمية الشاملة، ما اصطلح عليه بالأهداف التنموية للألفية الثالثة. وتتمثل هذه الأهداف في خفض نسبة الفقراء في العالم إلى النصف وخفض نسبة الوفيات لدى الأمهات والأطفال، إضافة إلى توفير التعليم لكل الأطفال ودعم المساواة بين الجنسين في سقف زمني أقصاه سنة 2015.

دور الإعلام في خدمة التنمية

بعد سبع سنوات على إعلان تلك الأهداف، يحق لنا أن نتساءل عما تم تحقيقه حتى الآن وكيف يمكن المساعدة في تسريع عملية الخروج بهذه الأهداف إلى أرض الواقع، ولكن أيضا عن أي دور يمكن أن تقوم به وسائل الإعلام في التوعية وحشد الجهود.

حول الدور المنوط بوسائل الإعلام في هذا السياق تستضيف مدينة بون منذ يوم أمس الاثنين المؤتمر الإعلامي الدولي تحت عنوان: "الأهداف التنموية للألفية ودور وسائل الإعلام". ويحاول المؤتمر التأكيد على دور وسائل الإعلام في التعريف بهذه الأهداف، لأن المعرفة بها ما زالت ضعيفة، كما أكد ذلك استطلاع للرأي قامت به أكاديمية مؤسسة دويتشه فيله، وبالنظر إلى ذلك، وكما صرح رئيس المؤسسة إريك بيترمان، فإن الوقت حان لتنظيم مؤتمر حول الإعلام والأهداف التنموية الشاملة.

ويشارك في المؤتمر إعلاميون وخبراء من أوروبا وآسيا، وستستمر أعماله حتى يوم الأربعاء، يتبادلون فيها وجهات النظر حول التجارب والإستراتيجيات والخطط المستقبلية المعتمدة.

"يجب على الإعلام التعبير عن حياة الناس"

Kofi Annan Abschiedsbesuch in der Schweiz

الأمين العام السابق للأمم المتحدة كوفي عنان، دور فعال في بلورة أهداف الألفية الثالثة

وزير الدولة الألماني للشؤون الثقافية بيرند نويمان نوه ببعض النقاط الأساسية للنقاشات الدائرة في المؤتمر. فإلى جانب التعاون الدولي بين وسائل الإعلام يتوجب أيضا دعم الصحافة الوطنية. " على الإعلام أن يعكس واقع حياة الناس وبيئتهم التي يعيشون بين ظهرانيها"، كما يقول نويمان ويضيف: "بفضل ذلك يمكن لمجتمع واع بنفسه وبأسئلة واقعه أن يتطور". كما دعا الوزير إلى دعم حرية الصحافة وتحريرها من وصاية الدولة، لأن وسائل الإعلام الحرة في نظره، تدعم بناء مجتمع متعدد ومستقر، مشيرا في النهاية إلى الدور الذي لا بد منه لوسائل الإعلام الخاصة.

وزيرة التنمية السابقة في هولندا إيفيلين هرفكينس دافعت عن الأهمية القصوى لوسائل الإعلام في دعم تحقيق الأهداف التنموية للألفية، ونشر الوعي بهذه الأهداف في الدول النامية، كما أشارت إلى دور وسائل الإعلام في تذكير الدول المتقدمة بالوعود التي قطعتها على نفسها ومسؤولياتها تجاه بقية العالم.

هيله يبزن/ إعداد رشيد بوطيب

مختارات