1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

خاص: العراق اليوم

مؤتمر الكفاءات العراقية المهاجرة

هل تكفي النوايا الطيبة لوقف نزيف الأدمغة؟

default

كفاءات متجددة

على مدى عقود من الزمن عانى العراق من نزيف الأدمغة وهجرة الكفاءات وقد

انعقد في بغداد قبل شهرين المؤتمر العالمي الأول للكفاءات والخبرات العراقية في المهجر الذي رعاه ونظمه مجلس النواب العراقي، حضر المؤتمر عدد كبير من الكفاءات العراقية المهاجرة، ولم يحضر المؤتمر عدد اكبر، ما جدوى المؤتمر من الناحية الفعلية؟ هل يستطيع العراق إعادة الكفاءات المهاجرة؟ هل تتمكن المؤسسة العراقية من استيعاب كل تلك الكفاءات؟ هل ترضى الكفاءات بالعودة؟

Syrien Flüchtlinge aus dem Irak in Damascus

انتظار الهجرة

قال الدكتور مؤيد عبد الستار وهو احد المشاركين أن المؤتمر كان مناسبة للحوار والمشاورة بين ذوي الكفاءات وبين الحكومة أكثر من كونه دعوة لعودة الكفاءات وان كان قد تم التطرق إلى موضوع عودة الكفاءات، وقد قدمت 80 ورقة عمل للمناقشة لم يتم مناقشة سوى القليل منها

( للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة:د. مؤيد عبد الستار: لم يتسع الوقت لمناقشة كل أوراق العمل)

من جانبه أكد الأستاذ الكاتب جاسم المطير أن توجيه دعوات المشاركة لم يتبع أسس منطقية أو علمية، وأن العديد من المدعوين لم يكونوا أصلا من ذوي الكفاءات.

( للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة: جاسم المطير: غابت الأسس عن موجهي الدعوات)

أما د زكي التميمي أخصائي الكيمياء الذي شارك في المؤتمر ببحث حول تطوير الصناعات الوطنية وهو مهاجر منذ 30 عاما فقد لفت النظر إلى ان الكفاءات المهاجرة قد تعمل في العراق بشكل وقتي إلا أن مسالة عودتها إلى الوطن محفوفة بالشكوك

( للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة: زكي التميمي: الكفاءات مدت جذورها في المهجر ومن الصعب عودتها )

Parlamentssitzung im Irak

البرلمان ، مصدر التشريعات

وأشار الدكتور مؤيد عبد الستار إلى أن هذه المؤتمر هو الخطوة الاولي وقد يحالف الخطوات الأخرى النجاح في استقطاب كفاءات حقيقية مهاجرة، ثم أضاف متحدثا عن مشروع الكفاءات الزائرة الذي تقدم به الى المؤتمر والذي يمكن أن يحل إشكالية الكفاءات المتجذرة الأصول في المهاجر

( للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة:د. مؤيد عبد الستار: مشروع الكفاءات الزائرة)

وذهب الكاتب سهيل احمد بهجت من دهوك في العراق، ان الفساد المستشري في العراق لا يسمح بعودة الكفاءات المهاجرة ، بل ان عودتها ستخلق في البلاد مشكلة من نوع آخر تتعلق بتفوق هذه الكفاءات بمراحل على مثيلاتها في الداخل الأمر الذي سيخلق حالة صراع بين الوافد والمقيم

( للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة: سهيل احمد بهجت: قد ينشأ صراع بين الكفاءات بسبب تفاوت المستويات)

Vorlesungsbeginn an der Universität Leipzig

مشاريع كفاءات المستقبل

وانتقدت الدكتورة كاترين ميخائيل التي شاركت في المؤتمر توقيت عقد المؤتمر مشيرة الى ان وراءه أهدافا انتخابية لا سيما وانه قد تم قبل وقت قريب من انتخابات مجالس المحافظات، وهو ما تردد في أروقة المؤتمر

( للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة: كاترين ميخائيل: أويد وجهة النظر القائلة ان المؤتمر عقد لأغراض انتخابية)

وفي اتصال جاءنا من جنيف قال أبو زهراء انه قد وصل الى سويسرا قبل 6 أشهر تاركا في العراق وظيفة مهمة في مركز إحدى الوزارات بعد أن أدرك انه لا يستطيع العمل في ظل تفشي الفساد وغياب تقييم الكفاءات وغياب العدالة

( للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة: أبو زهراء: العدالة فيما تعنيه وضع الشيء في موضعه وهذا ما لم أجده في العراق)

وانتقدت الدكتورة كاترين ميخائيل أيضا غياب المشاركة النسوية وضعفها، مشيرة إلى أن هذا أمر مقصود في ظل تسلط الأحزاب الدينية

( للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة: كاترين ميخائيل: حجب ساسة الدين المرأة عن المشاركة)

Jasim Al Moteer Journalist Foto: Jasim Al Moteer f. DW undatiert

الكاتب جاسم المطير

وسألنا المستمعين:

هل تعتقد إن الكفاءات العراقية المهاجرة يمكن أن تعود إلى العراق؟

فأجمعت الإجابات على صعوبة ذلك في ظل الأوضاع الراهنة

( للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة: المستمع قيصر: أنا مهاجر إلى الصين بحثا عن ألأمان لأن الكفاءات في بلدي معرضة للخطف والابتزاز)

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع