مأساة اللجوء إلى أوروبا | سياسة واقتصاد | DW | 26.04.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

مأساة اللجوء إلى أوروبا

تتكرر مآسي غرق المهاجرين المتوجهين إلى أوروبا عبر البحر المتوسط بقوارب متهالكة ومكتظة لا تصمد حتى السواحل الأوروبية. قوارب الموت هذه أضحت تجارة رابحة للمهربين الذين يستغلون الهاربين من الفقر والحروب في بلدانهم الأصلية.

في أوروبا تخرج مظاهرات ضد اللاجئين، كما تستمر الخلافات الأوروبية حول الإجراءات الملائمة لوضع حد للمأساة المستمرة التي حصدت أوراح الآلاف حتى الآن. وتتوقع مفوضية الأمم المتحدة العليا لشؤون اللاجئين وصول عدد الضحايا إلى 10 آلاف قتيل خلال عام 2015 في حال عدم التحرك لمنع ذلك. استمرار المأساة هذا دفع قادة الاتحاد الأوروبي لعقد قمة استثنائية في النصف الثاني من أبريل/ نيسان 2015 تناقش إجراءات وضع حد لها. في هذه الأثناء تستمر الخلافات حول هذه الإجراءات التي تطالب الدول الأوروبية المتوسطية وفي مقدمتها إيطاليا واليونان بالإسراع في الاتفاق عليها وتطبيقها.

مزيد من المقالات