1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ليبيا: قتلى وجرحى في هجوم على مقر لثوار سابقين ببنغازي

بحجة طرد المليشيات من مدينة بنغازي الليبية، هاجم متظاهرون يحمل بعضهم السلاح مقر كتيبة لثوار سابقين، ما أدى إلى وقوع اشتباكات راح ضحيتها 11 قتيلاً على الأقل و38 جريحاً، بحسب مصادر طبية وإعلامية.

قتل 11 شخصاً على الأقل وأصيب 58 آخرون بجروح السبت (8 يونيو/ حزيران 2013) في مواجهات بين كتيبة ثوار سابقين ومتظاهرين "مناهضين للمليشيات" في بنغازي شرق ليبيا، بحسب ما أعلن مصدر طبي في مستشفى الجلاء بالمدينة لوكالة فرانس برس.

وكانت الحصيلة الأولى للمستشفى قد أشارت إلى وقوع سبعة قتلى و30 جريحاً. ونقلت وكالة الأنباء الليبية عن متحدث باسم الجيش في بنغازي قوله إن الحصيلة هي 11 قتيلاً و38 جريحاً.

وبحسب فرانس برس، حاول عشرات المتظاهرين، بعضهم مسلح، طرد كتيبة "درع ليبيا" من ثكنتها، ما أدى إلى وقوع مواجهات بين المجموعتين. وقال المتظاهرون إنهم يريدون طرد المليشيات من مدينتهم ودعوا القوات النظامية إلى الحلول محلها.

وتتألف كتيبة "درع ليبيا" من ثوار سابقين قاتلوا نظام معمر القذافي سنة 2011، وتتبع رسمياً لوزارة الدفاع. وتلجأ السلطات الليبية، التي تجد صعوبة في تشكيل جيش وشرطة محترفين، بانتظام إلى ثوار سابقين لتأمين حدودها أو فصل نزاعات قبلية.

من جانبه، أشار المتحدث باسم كتيبة درع ليبيا، عادل الترهوني، إلى أن خسائر هذه الكتيبة خلال هذه المواجهة كانت قتيلاً وسبعة جرحى. ودافع الترهوني عن "شرعية" هذه الكتيبة، مؤكداً أنها مرتبطة رسمياً بوزارة الدفاع.

كما قال علي الشيخي، المتحدث باسم قيادة الأركان، إن "درع ليبيا" هي "قوة احتياط للجيش الليبي" وأن مهاجمتها توازي "الاعتداء على قوة شرعية". ووصف العقيد الشيخي، بحسب ما نقلت عنه وكالة الأنباء الليبية، الهجوم على كتيبة "درع ليبيا" بأنه "خطير جداً"، داعياً كل الأطراف إلى ضبط النفس.

وكان سكان بنغازي قد تمردوا في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي على أفراد مليشيات وطردوا بعضهم من قواعدهم في المدينة.

ي.أ/ ع.ج.م (د ب أ، أ ف ب)