1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ليبيا: توتر في طرابلس بعد إغلاق مجموعة مسلحة مقر وزارة الداخلية

هاجمت مجموعة مسلحة مقر وزارة الداخلية الليبية في طرابلس ما أدى إلى إغلاقه وسُمع إطلاق النار عند منتصف الليل في محيط الوزارة، وطالبت وزير الداخلية بالاستقالة "لاعتماد الحكومة على بعض الميلشيات في حفظ الأمن".

قالت الشرطة إن مجموعة مسلحة أغلقت وزارة الداخلية في العاصمة الليبية ليلة أمس الثلاثاء (الثالث من يوليو/ تموز 2013) وأخلت المبنى من المسؤولين قبل أن تغادر المكان. وقال مصدر بوزارة الداخلية إن المجموعة طالبت باستقالة وزير الداخلية "لاعتماد الحكومة على بعض الميلشيات في حفظ الأمن". ولم يصدر حتى الآن بيان رسمي من الوزارة. وقال ضابط شرطة "وصلت مجموعة مجهولة ترتدي زياً عسكرياً وطلبت منا إغلاق وزارة الداخلية". وأضاف أن المجموعة المسلحة قالت إنها تريد من الشرطة والجيش الاضطلاع بالمسؤولية عن الأمن.

وقال المصدر بوزارة الداخلية الذي لم يكن من الموقع لكنه مطلع على الأمر إن حادث الأمس وقع مساء عندما كان أشخاص قلائل داخل المبنى. وأضاف قائلاً: "لم يكن هناك حراس كثيرون بالداخل لذا أغلقت الوزارة لتفادي أي اشتباكات".

وبسؤاله عن مطلب المجموعة المسلحة قال المصدر "طالبوا باستقالة الوزير لاعتماده على" قوة تعرف باسم اللجنة الأمنية العليا. وتشكلت اللجنة التي تقول إنها تنسق عملها مع وزارة الداخلية بعد حرب 2011 في ليبيا والتي أطاحت بمعمر القذافي. وتتألف اللجنة من رجال ميلشيات هم في الغالب أفضل تسليحاً ونفوذاً من الشرطة. وقال بضعة حراس من الشرطة إن المجموعة المسلحة انسحبت عندما وصل أفراد من اللجنة الأمنية العليا إلى الموقع. وقال أحد ضباط الشرطة "أطلق الجانبان أعيرة نارية في الهواء قبل الانسحاب".

ح.ز/ ع.غ (د ب أ، أ ف ب، رويترز)