1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ليبيا: انتخابات وسط تفجيرات وهجمات

بينما يواصل الليبيون الإدلاء بأصواتهم لانتخاب لجنة صياغة الدستور الجديد، وهي خطوة أخرى نحو التحول السياسي في البلاد، هزت تفجيرات مراكز اقتراع في شرق البلاد، بينما تعرضت قناة تلفزيونية "ليبرالية" خاصة لهجوم بعبوة ناسفة.

وقد هزت خمسة تفجيرات مراكز اقتراع في شرقي ليبيا اليوم الخميس (20 فبراير/ شباط). وقال سكان إن التفجيرات التي وقعت في بلدة درنة المضطربة عند الفجر لم تسفر عن سقوط مصابين لكنها تبرز تدهور الوضع الأمني في البلاد.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن تفجيرات درنة، لكن سكانا قالوا إن المفجرين كتبوا عبارة تدعو إلى إقرار الشريعة الإسلامية دستورا لليبيا على حائط بجاور موقع أحد التفجيرات، مما يشير إلى ضلوع إسلاميين متشددين.
وهددت اثنتان من الميليشيات القوية يوم الثلاثاء بحل المؤتمر الوطني العام الذي تتهمانه مثل كثير من الليبيين بإصابة البلاد بالشلل بسبب صراع داخلي لا ينتهي.

وقال مسؤول في الانتخابات إن مراكز الاقتراع فتحت أبوابها في معظم أنحاء البلاد باستثناء درنة بعدما أغلق مسلحون مركزا للاقتراع بالقوة. وحالت الأوضاع الأمنية دون فتح مراكز الاقتراع في بلدتين أخريين أيضا.

يواصل الناخبون الليبيون الادلاء بأصواتهم لانتخاب الهيئة التاسيسية لصياغة مشروع الدستور (لجنة الستين) التي ستوكل إليها مهمة صياغة دستور جديد لليبيا التي حرمت من دستور حقيقي أثناء فترة حكم معمر القذافي التي استمرت أكثر من 40 عاما. ولاحظ مراسلو فرانس برس اقبالا ضعيفا على مراكز الاقتراع صباحا بعد حملة انتخابية فاترة في معظم أنحاء البلاد التي ما زالت تعاني من انعدام الاستقرار والامن. وأعلنت اللجنة الانتخابية العليا ان نسبة المشاركة في الاقتراع بلغت عند الظهر 18% وأوضحت ان 97% من مراكز الاقتراع فتحت ابوابها الخميس.

Libyen Verfassung Abstimmung 20.02.2014

مشاركة ضئيلة في الانتخابات

وذكرت وكالة الأنباء الليبية "وال" أنه من المقرر أن يتنافس في هذه الانتخابات 649 مرشحا في الدوائر الانتخابية بجميع أنحاء البلاد، وبينهم 64 امرأة. وقالت الوكالة : "سيتم انتخاب 60 عضوا منهم مقسمين بالتساوي على ثلاث مناطق /الغربية - الشرقية - الجنوبية/ منهم خمسة مقاعد للمرأة بكل منطقة وستة مقاعد لمكونات التبو والأمازيغ والطوارق".

ويعد انتخاب الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور الاستحقاق الانتخابي الثاني في ليبيا بعد انتخاب المؤتمر الوطني العام في 7 تموز/ يوليو عام 2012 منذ انطلاق ثورة 17 شباط/ فبراير.

الهجوم على قناة ليبرالية

من ناحية أخرى تعرض مبنيان تابعان لقناة العاصمة الليبية الخاصة الى هجوم بعبوة ناسفة ما اسفر عن سقوط جريح وألحق أضرارا مادية، وفق ما افاد مسؤول في القناة لوكالة فرانس برس. واستهدف الهجوم مقر اقامة صاحب القناة، المعروفة بمعارضتها للاسلاميين وقربها من الليبراليين، اضافة الى منزل يؤوي عددا من صحافييها في المنطقة نفسها. وهذا الهجوم الثالث خلال اقل من عشرة ايام على هذه القناة التي تعرض مقرها لاطلاق صواريخ ار بي جي الثلاثاء للمرة الثانية في غضون اسبوع ما تسبب بأضرار مادية كبيرة من دون ايقاع ضحايا.

وسبق ان تعرضت قناة لهجوم في اذار/مارس 2013 حين اقدمت مجموعة مسلحة على مهاجمة المبنى التابع للقناة وتدمير مقارها وخطف صاحبها ومقدمين فيها قبل الافراج عنهم تباعا بعد ساعات قليلة. ويتهم الاسلاميون هذه القناة بتشجيع الليبيين على التظاهر ضد المؤتمر الوطني العام بعد قراره المثير للجدل بتمديد ولايته التي كان مقررا انتهاؤها في 7 شباط/فبراير.

ع.ج.م/ ع.ج (رويترز، أ ف ب، د ب أ)

مواضيع ذات صلة