لوف يعتبر الهتافات النازية من مشجعين للمانشافت ″عار″ على ألمانيا | أخبار | DW | 03.09.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

لوف يعتبر الهتافات النازية من مشجعين للمانشافت "عار" على ألمانيا

اعتبر مدرب المنتخب الألماني لكرة القدم أن الهتافات النازية التي رددها مشجعون للمنتخب في براغ خلال مواجهة التشيك في تصفيات مونديال 2018، هي بمثابة "عار" على ألمانيا.

أعرب مدرب المنتخب الألماني لكرة القدم، يواخيم لوف، اليوم الأحد (الثالث من أيلول/سبتمبر 2017) عن غضبه بسبب مجموعة تضم حوالي 200 مشجع ألقت تصرفاتهم بظلالها على المباراة التي انتهت بفوز الماكينات الألمانية على التشيك 2 1/ أمس الأول الجمعة في التصفيات الأوروبية المؤهلة لمونديال روسيا 2018.

وقال لوف في شتوتغارت الأحد "أشعر بغضب جم وبقلق شديد مما حدث". وأضاف "الجماهير استغلت منصة كرة القدم ومباراة المنتخب الوطني وتصرفت بأكثر سلوك مخز شهدته بلادنا".

وبعد الفوز على التشيك لم يذهب لاعبو المنتخب الألماني تجاه مدرجات الجماهير الألمانية خلف المرمى، كما جرت العادة أثناء الاحتفالات بالانتصارات.

وردد مشجعون هتافات النازية الجديدة وهتافات عدائية أخرى، وجرى استهداف تيمو فيرنر مهاجم لايبزيغ. كما رفض مشجعون، لا يُعتقد بأنهم سلكوا الطرق المشروعة في شراء تذاكر المباراة عبر منافذ اتحاد الكرة الألماني، الوقوف دقيقة حداد قبل المباراة تكريماً للاعبين سابقين بمنتخب التشيك توفيا مؤخراً.

وقال المدافع الألماني ماتس هوميلز "ليسوا مشجعين، هم مثيرو شغب (هوليغانز). ومثيرو الشغب ليس لهم مكان في كرة القدم".

خ.س/ح.ع.ح (د ب أ، أ ف ب)

مختارات

مواضيع ذات صلة