1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

لوفتهانزا تلغي أغلبية رحلاتها بسبب إضراب موظفيها عن العمل

ألغت شركة الطيران الألمانية لوفتهانزا جميع رحلاتها تقريبا بسبب إضراب دخل فيه موظفوها للخدمات الأرضية الذين يطالبون بزيادة في الأجور بنسبة تفوق 5 بالمائة. ومن المقرر أن يستمر الإضراب 24 ساعة في جميع مطارات ألمانيا.

ألغت شركة الطيران الألمانية لوفتهانزا اليوم الاثنين (22 أبريل/ نيسان)جميع رحلاتها تقريبا بسبب إضراب ينفذوه موظفوها على الأرض الذي يطالبون بزيادة أجورهم. وقال متحدث باسم لوفتهانزا التي تعتبر الشركة الأوروبية الأولى للنقل الجوي لوكالة فرانس برس إنه من أصل نحو 1800 رحلة مقررة "سوف نسير عشرين رحلة قصيرة ومتوسطة و12 رحلة طويلة".

وقال نقابي عمالي في ألمانيا اليوم الاثنين إن عمال الخدمات الأرضية في شركة الطيران الألمانية لوفتهانزا بدأوا إضرابا عن العمل للمطالبة بتحسين أوضاعهم، مما أدى إلى إلغاء جميع رحلات الشركة تقريبا.

وبدأ الإضراب في الساعة الرابعة من صباح اليوم بالتوقيت المحلي في مطار شتوتغارت ثم انتقل إلى باقي المطارات الألمانية بعد ذلك بساعة. وكان العمال قد أعلنوا، في وقت سابق، أن الإضراب سيستمر 24 ساعة. وقال غيرولد شواب من نقابة فيردي لعمال الخدمات في ألمانيا، "إن صالة الركاب في مطار فرانكفورت خالية تقريبا الآن. فأغلب المسافرين كان لديهم علم بالإضراب".

ويذكر أن هذا الإضراب هو الثاني بسبب الخلاف حول زيادة الأجور وظروف العمل بمشاركة حوالي 33 ألف عامل فني وعامل خدمات. وكان الإضراب الأول قد أدى إلى إلغاء 700 رحلة يوم 21 آذار/ مارس الماضي.

ويطالب ممثلو نقابة فيردي زيادة الأجور بنسبة 5.2 في المائة وتأمين وظائف العمال. في المقابل عرضت لوفتهانزا أن يتم وضع طبيعة العمل ومستوى الأداء في الحساب عند زيادة الأجور وضمان الوظائف. وعرضت الشركة زيادة الأجور بأكثر من 3 في المائة لبعض الوظائف على مدى 29 شهرا. بيد أن النقابة قالت إن عرض الشركة يعني أن الأجور الحقيقية لبعض فئات من العمال ستنخفض.

ع.ش/ (د.ب.أ، أ.ف.ب)