1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

لندن تستضيف لقاء الفرصة الأخيرة بين كيري ولافروف حول أوكرانيا

تتجه الأنظار للعاصمة البريطانية لندن التي تستضيف ما وصف بـ "لقاء الفرصة الأخيرة" بين وزيري خارجية الولايات المتحدة وروسيا حول الأزمة الأوكرانية. ويأتي هذا اللقاء بعد سلسلة اجتماعات غير مثمرة في باريس وروما حول أوكرانيا.

بدأ قبل قليل في لندن الاجتماع الذي بات يعرف بلقاء الفرصة الأخيرة بين وزيري الخارجية الأمريكي جون كيري ونظيره الروسي سيرغي لافروف حول سبل إيجاد حل دبلوماسي للأزمة الأوكرانية التي وصلت منعطفا خطيرا مع الاستعدادات لإجراء استفتاء حول ضم شبه جزيرة القرم الأوكرانية لروسيا.

وكان وزير الخارجية الأميركي جون كيري قد وصل صباح اليوم الجمعة (14 آذار/ مارس 2014) إلى لندن لعقد هذا اللقاء مع نظيره الروسي سيرغي لافروف قبل يومين من الاستفتاء المقرر في القرم حول إلحاق شبه الجزيرة الأوكرانية بروسيا. وسيكون هذا اللقاء الرابع بين كيري ولافروف لبحث الأزمة الأوكرانية بعد اجتماعات غير مثمرة في باريس وروما. ومن المقرر أن يجتمع كيري برئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون ووزير الخارجية وليام هيغ قبل اجتماعه مع لافروف سعيا لثني موسكو عن ضم القرم.

وقال مسؤول في وزارة الخارجية يرافق كيري في رحلته "سنقدم في إطار أوكرانيا موحدة وذات سيادة أفضل عرض ممكن لنزع فتيل التصعيد يكون مقبولا للشعب الأوكراني وسنرى إن كانت روسيا مستعدة لقبول هذا العرض". وكان كيري قد أجرى مكالمة هاتفية جديدة مع لافروف مساء أمس الخميس قبل مغادرته واشنطن وأبلغه "بوضوح أنه ستكون هناك أثمان إذا ما واصلت روسيا تصعيد" التوتر.

كما حذر وزير الخارجية الأمريكي أمام لجنة تابعة لمجلس الشيوخ بأن الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي على استعداد لاتخاذ "سلسلة من التدابير البالغة الجدية (يوم) الاثنين المقبل"، بحق موسكو ردا على الاستفتاء المقرر تنظيمه الأحد في القرم والذي يتوقع أن يصادق على إلحاق هذه المنطقة الأوكرانية الناطقة بالروسية بروسيا. وحذر البيت الأبيض بوضوح بأن محادثات كيري ولافروف في لندن تشكل الفرصة الأخيرة لموسكو لتفادي عقوبات أميركية إضافية عليها.

قلق أمريكي من مناورات روسيا على الحدود الأوكرانية

رئيس الوزراء الأوكراني في الأمم المتحدة

رئيس الوزراء الأوكراني في الأمم المتحدة

في غضون ذلك أعرب دبلوماسي يرافق كيري في زيارته عن "قلقه الكبير" للمناورات العسكرية الجديدة التي تجريها موسكو في منطقة روستوف- نادانو قرب الحدود الأوكرانية. وقال "هذه ثاني مرة في أقل من شهر تحشد روسيا عددا كبيرا من القوات على الحدود الأوكرانية وهذا يولد جوا من الترهيب ومن المؤكد انه يزعزع الاستقرار".

كما قال دبلوماسيون في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة إن الولايات المتحدة قامت يوم الخميس بتوزيع مشروع قرار في المجلس يعلن بطلان الاستفتاء المزمع إجراؤه يوم الأحد على استقلال منطقة القرم في أوكرانيا لكن روسيا تعهدت بالاعتراض عليه بحق النقض.

وقال الدبلوماسيون إن القرار المكون من صفحة واحد سيحث الدول على ألا تعترف بنتائج الاستفتاء في منطقة القرم الموالية لروسيا والتي وافق برلمانها بالفعل على الانضمام إلى روسيا. وقالت السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة سامانثا باور للصحفيين بعد اجتماع لمجلس الأمن المكون أن القرار يهدف إلى تغيير حسابات روسيا "قبل ضياع أرواح بريئة."

أ.ح/ ط.أ (أ ف ب، رويترز)

مواضيع ذات صلة