1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

لندن: التحقيق بشأن مقتل جندي على يد رجلين يشتبه أنهما من المتشددين

لا تزال التحقيقات جارية في لندن لمعرفة تفاصيل جريمة قتل تعرض لها جندي بريطاني على يد رجلين يشتبه في أنهما من الإسلاميين المتشددين. وقد عرضت قناة تلفزيونية مقطع فيديو يظهرهما يرددان "الله أكبر" بالعربية خلال عملية القتل.

ذكر تقرير إخباري أن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون سيترأس اجتماعا للجنة الطوارئ صباح اليوم الخميس (23 مايو/ أيار2013) بعد مقتل رجل يُقال إنه جندي بريطاني قتل في هجوم بسكاكين في جنوب شرق لندن. وذكرت وكالة "برس أسوسيشن" إن اللجنة ستبحث اتخاذ تدابير أمن إضافية بعد هذه الجريمة. وتم إلقاء القبض على اثنين من المشتبه بهم، ويقود التحقيق ضباط مكافحة الإرهاب، بحسب ما ذكرته شرطة العاصمة.

وكانت شرطة سكتلنديارد أعلنت الأربعاء أنها أطلقت النار على شخصين يشتبه بأنهما قتلا رجلا قال شهود عيان انه جندي في حي وولويش جنوب شرق لندن. وقال قائد الشرطة سيمون ليتشفورد في منطقة وولويش جنوب شرق لندن إن الشرطة أطلقت النار وأصابت أحد الرجلين. وقال عضو البرلمان المحلي نيك راينسفورد إن القتيل كان جنديا يقف في ثكنة قريبة. وأظهر مقطع فيديو بثته قناة "أي.تي.في" رجلا في موقع الحادث يحمل سكينا كبيرا وساطورا ويداه ملطختان بالدماء وهو يقول " نقسم بالله العظيم، لن نتوقف عن قتالكم". وقال مصدر حكومي إن الرجلين رددا " الله أكبر " باللغة العربية أثناء الهجوم. وقال شاهد عيان قال إن اسمه جيمس لإذاعة "إل.بي.سي" إن الضحية هوجم بسكاكين وكأنه "قطعة لحم" مضيفا أن الاثنين "مزقا جسده".

Anschlag in London Videostill

إحدى القنوات التلفزية تعرض مقطع فيديو يظهر رجلين وهما بصدد قتل رجل ويرددان عبارة "الله أكبر" باللغة العربية..

ووصف مجلس مسلمي بريطانيا الهجوم بأنه "عمل همجي حقا، لا أساس له في الإسلام، ونحن ندين هذا بغير تحفظ". وأبدى المجلس تعاطفه مع الضحية وأسرته. وقطع رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون، الذي كان في باريس لحضور اجتماع مع الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند، زيارته للعودة إلى لندن مساء أمس. وندد كاميرون، الذي أعرب عن تعازيه لعائلة الضحية، بمقتل الرجل ووصفه بأنه "عمل وحشي" و"هجوم مروع (...) ذات طابع إرهابي واضح". وقال كاميرون في الاليزيه والى جانبه الرئيس الفرنسي فرنسوا أولاند أنه "عمل وحشي وقع اليوم، هجوم مروع يحصل في ضاحية لندن" و"حدث ذات طابع إرهابي بوضوح".

وضاف رئيس الوزراء البريطاني "لقد صدمنا بالتأكيد (...) الشخصان اللذان هاجما (الجندي) أصيبا بجروح بيد الشرطة. ويعقد اجتماع حاليا. إننا نجمع كل المعلومات المتوافرة. وسيكون في حوزة أجهزة الشرطة والأمن في بريطانيا كل الوسائل الضرورية". وأكد أن بريطانيا لن "ترضخ أبدا أمام التهديدات" الإرهابية. وأضاف كاميرون أن "الروح السائدة في بريطانيا تتمثل في عدم الانصياع أبدا لهذا النوع من الهجمات. الإرهابيون لن ينتصروا على الإطلاق".

ش.ع/ ح.ز (د.ب.أ، أ.ف.ب)

مختارات