1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

لماذا باتت أسود غرب إفريقيا مهددة بالانقراض؟

تواجه العديد من الحيوانات في أدغال إفريقيا خطر الانقراض بسبب عوامل طبيعية كالجفاف أو التلوث البيئي الذي يسببه الإنسان. وتعتبر أسود غرب إفريقيا من بين أنواع الحيوانات المهددة بالإنقراض.

كشفت دراسة حديثة أن أسود غرب أفريقيا التي كانت ذات يوم تجول المنطقة بعشرات الآلاف، توشك على الانقراض بسبب تحول موطنها الأصلي إلى أراض زراعية وبسبب نقص الفرائس التي تتغذى عليها بسبب عمليات الصيد. وجاء في بحث نشر في دورية (مكتبة العلوم العامة) العلمية أن هناك نحو أربعمائة أسد فقط من هذا النوع يُعتقد أنها موجودة في سبعة عشر دولة.

وأشار لوك هانتر، أحد المشاركين في إنجاز البحث إلى أن هذه الأسود "تقف على الحافة وتنظر بعينها إلى هوة الانقراض". ورغم أن الدراسة تقول بأنه لم تجر أي دراسة شاملة بشأن عدد هذه الأسود في السابق، إلا أن هانتر يضن أن عدد عددها يقدر في السابق ب"عشرات الآلاف". كما بينت الدراسة أن أقل من 250 أسداً من هذا العدد "قادرة على الإنجاب" لكن هذه القدرة يحد منها أيضا "تفرقها في مجموعات في منطقة واسعة، وكثيراً ما يغيب عن المجموعة إناث للحفاظ على النوع".

وأكدت الدراسة، التي دعمتها مؤسسة بانثيرا غير الربحية، أن هذه الأسود توجد حاليا في 1.1 بالمائة فقط من أصل المساحة التي كانت تعيش فيها. وأوصت المؤسسة بضرورة تصنيف هذه الأسود تحت فئة الحيوانات "المهددة بالانقراض".

ع.ع / ط. أ (رويترز)

مواضيع ذات صلة