لماذا أصبح الدوري الألماني قبلة للاعبين الفرنسيين؟ | عالم الرياضة | DW | 24.08.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

لماذا أصبح الدوري الألماني قبلة للاعبين الفرنسيين؟

مع بداية الموسم الكروي الجديد، عززت العديد من أندية الدوري الألماني صفوفها بلاعبين فرنسيين، لعل أبرزهم لاعب خط وسط بايرن ميونيخ كورينتين توليسو. فما هي الأسباب التي تجعل الأندية الألمانية تتعاقد مع المواهب الفرنسية؟

München Vorstellung von Bayern-Neuzugang Tolisso (picture-alliance/dpa/M. Balk)

لاعب خط الوسط الفرنسي توليسو أثناء تقديمه في مؤتمر صحفي لجماهير فريقه الجديد بايرن ميونيخ

عرفت فترة الانتقالات الصيفية الحالية تعاقد العديد من أندية الدوري الألماني مع لاعبين فرنسيين على غرار كورينتين توليسو (23 عاماً)، الذي عزز صفوف فريق بايرن ميونيخ، قادما من نادي أولمبيك ليون في صفقة بلغت 41.5 مليون يورو، حيث أصبح بذلك أغلى لاعب ينتقل إلى الدوري الألماني (بوندسليغا).

مواهب فرنسية شابة

وعلى خطى توليسو، فضل العديد من اللاعبين الفرنسيين الشباب الالتحاق بالدوري الألماني، كما هو الشأن بالنسبة لدان أكسل زاغادو (18 عاماً) المنتقل إلى نادي بوروسيا دورتموند، قادما من نادي باريس سان جيرمان وزميله جان كيفين أوغوستين (20 عاماً)، الذي فضل الانتقال إلى صفوف نادي لايبزيغ.

Deutschland Amine Harit von Schalke 04 (Imago/Eibner)

الفرنسي أمين حارث لاعب شالكه الألماني، أصوله مغربية لكنه فضل عدم اللعب لمنتخب المغرب لتكون له فرصة في منتخب فرنسا.

بالإضافة إلى لاعب خط الوسط الموهوب أمين حارث (20 عاماً)، الذي عزز صفوف فريق شالكه قادما من نانت، واللاعب أبدو ديالو (21 عاماً) الذي التحق بفريق ماينز قادما من موناكو، وكذلك سيباستيان هالر (23 عاماً)، المهاجم السابق لفريق أوتريخت الهولندي، الذي تعاقد مع فريق أينتراخت فرانكفورت. فما هي الأسباب التي تجعل الأندية الألمانية تتعاقد مع المواهب الفرنسية، وما الذي يدفع هذه الأخيرة إلى تفضيل البوندسليغا؟

قوة الدوري الألماني

ميشال بوتو المحامي الرياضي وصاحب الدراسة السنوية "الرياضة والجنسيات" (Sport et Nationalités)  لم يفاجئه إقبال اللاعبين الفرنسيين الشباب على الدوري الألماني، حسب موقع "دير تاغسشبيغل" الألماني. ونقل الموقع الألماني عن بوتو قوله: "بشكل عام مستوى الدوري الألماني أفضل بكثير من نظيره الفرنسي". وبذلك تشكل بطولة البوندسليغا بالنسبة لهؤلاء اللاعبين الشباب مناسبة مثالية لتطوير مستوياتهم الفنية، كما حدث مع مهاجم بوروسيا دورتموند عثمان ديمبيلي، الذي نجح في ظرف موسم واحد في الرفع من قيمته في سوق الانتقالات بشكل خرافي. حيث يطالب دورتموند نادي برشلونة حاليا بدفع 150 مليون يورو للاستغناء عنه، رغم أن النادي الألماني أشتراه العام الماضي من فريق ستاد رين الفرنسي مقابل 15 مليون يورو.

مراكز تأهيل ممتازة

كما تعرف أندية الدوري الألماني تمام المعرفة أن فرنسا تعج بالمواهب الكروية الشابة. فبحسب غيرنو رور، الذي أشرف على تدريب العديد من الأندية الفرنسية من بينها نيس وبوردو، فإن اللاعب الفرنسي الشاب يتميز بالسرعة والاندفاع، وهو ما يجعله يتفوق بشكل عام على نظيره الألماني. وأرجع رور ذلك إلى مستوى تأهيل اللاعبين الشباب في فرنسا الذي وصفه بـ"الممتاز".

 

 

مختارات