1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

للمرة الأولى في تاريخه: العراق إلى نصف نهائي كأس العالم للشباب

في مباراة مارثونية أمام منتخب كوريا الجنوبية تأهل المنتخب العراقي إلى نصف نهائي كأس العالم في كرة القدم للشباب المقامة في تركيا، وذلك بعد الاحتكام لركلات الترجيح إثر تعادل الفريقين في الوقتين الأصلي والإضافي للمباراة.

تأهل منتخب العراق وصيف بطل آسيا للمرة الأولى في تاريخه إلى الدور نصف النهائي من كأس العالم في كرة القدم للشباب (دون 20 عاماً) إثر فوزه على نظيره الكوري الجنوبي بطل القارة الصفراء 5-4 بركلات الترجيح، وذلك بعد تعادلهما 3-3 في الوقتين الأصلي والإضافي من الدور ربع النهائي اليوم الأحد (7 تموز/ يوليو 2013) في قيصري التركية. وسجل علي فايز عطية (21 من ركلة جزاء) وفرحان شكور توفيق (42 و118) أهداف العراق، بينما سجل كوون تشانغ هون (25) ولي غوانغ هون (50) وجونغ هيون تشيول (120+2) أهداف كوريا الجنوبية.

وكان المنتخب العراقي البادىء بالتسجيل عبر علي فايز عطية من ركلة جزاء في الدقيقة 21، وردت كوريا بعد أربع دقائق بواسطة كوون تشانغ هوون بضربة رأسية من مسافة قريبة على يمين الحارس محمد حميد (24)، قبل أن يمنح فرحان شكور توفيق التقدم مجدداً للعراق من كرة مرتدة من الحارس الكوري الجنوبي لي تشانغ غون (42) اثر تسديدة قريبة لعلي قاسم.

وأدركت كوريا الجنوبية التعادل مطلع الشوط الثاني عندما حصلت على ركلة حرة جانبية تابعها لي غوانغ هون برأسه من مسافة قريبة على يسار الحارس حميد. ومنح فرحان التقدم للعراق عندما استغل كرة من زميله محمد جبار شوكان أمام المرمى فتابعها بيسراه داخل المرمى (118). لكن كوريا الجنوبية أدركت التعادل في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع عندما سدد هيون-تشيول جونغ كرة من 25 متراً حاول المدافع علي فايز إبعادها برأسه لكنه خدع حارس مرماه حميد وعانقت الشباك (120+2).

وفي ركلات الترجيح تألق الحارس حميد بتصديه لركلة ترجيحية حاسمة هي الأولى في السلسلة الثانية انبرى لها لي غوانغ هون، فجاء الدور على فرحان الذي منح التأهل للعراق بتسديده على يمين الحارس الكوري الجنوبي. وسجل علي فايز ودرغام اسماعيل ومحمد جبار وعلي عدنان للعراق في السلسلة الأولى التي انتهت بالتعادل 4-4 بعد أن أهدر محمد الركلة الثالثة، فيما سجل كيم سوون وو وهان بيونغ غوو وسيم سانغ مين ووو جوسونغ لكوريا الجنوبية، بينما أهدر لها يوون جي مين ولي غوان تشون.

وهي المرة الأولى التي يبلغ فيها العراق دور الأربعة في 4 مشاركات في تاريخه بعد الأولى عام 1977 في تونس وخرج من الدور الأول، والثانية عام 1989 في السعودية عندما خسر أمام الولايات المتحدة، والثالثة عام 2001 في الأرجنتين وخرج من الدور الأول أيضاً.

وثأر المنتخب العراقي لخسارته أمام كوريا الجنوبية في نهائي كأس آسيا وبركلات الترجيح أيضاً، بعدما تعادلا 1-1 وكان المنتخب العراقي البادئ بالتسجيل أيضاً. ويلتقي العراق في الدور نصف النهائي مع الأوروغواي التي تغلبت على اسبانيا 1-صفر بعد التمديد أمس السبت.

 ع.غ/ أ.ح (آ ف ب، د ب أ)