1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

للمرة الأولى الجيش اللبناني يرد على قصف سوري

للمرة الأولى منذ بدء النزاع في سوريا رد الجيش اللبناني على قصف مروحيات سورية لأطراف بلدة حدودية بشرق لبنان بإطلاق رشاشات مضادة للطائرات نيرانها صوب تلك المروحيات التي ألقت قنابل على منطقة خربة داود.

Libanesische Soldaten Grenze Libanon Syrien

دبابات الجيش اللبناني على الحدود السورية في بلدة عرسال

أطلق الجيش اللبناني اليوم الاثنين(30 كانون الأول/ديسمبر 2013) نيران مضاداته الأرضية ضد مروحيات سورية قصفت أطراف بلدة حدودية في شرق البلاد، بحسب ما أفاد مصدر امني لبناني لوكالة فرانس برس. وقال المصدر "التزاما بتعليمات قيادة الجيش، أطلقت رشاشات مضادة للطائرات نيرانها باتجاه مروحيات سورية ألقت قنابل على منطقة خربة داوود في جرود بلدة عرسال"، من دون أن يؤدي ذلك إلى إصابات. وأشار المصدر إلى أنها المرة الأولىتطلق المضادات نيرانهافي اتجاه الطيران السوري الذي استهدف مرارا هذه البلدة ذات الغالبية السنية منذ بدء النزاع في سوريا المجاورة منذ منتصف آذار/مارس 2011، كما أنها المرة الأولى يطلق الجيش اللبناني نيرانه على طائرات سورية منذ نهايةالحرب اللبنانية (1975-1990)، علما انه كان لسوريا تواجد عسكري في لبنان بين العامين 1976 و2005.

وكان الجيش اللبناني أعلن في 12 حزيران/يونيو انه اتخذ إجراءات "للرد الفوري" على أي "خرق" سوري جديد، وذلك بحسب بيان لقيادة الجيش بعد ساعات من قيام مروحية سورية بقصف وسط هذه البلدة. وتقع عرسال في شرق لبنان على الحدود مع سوريا، حيث نزح إليها الآلاف من السوريين منذ بدء النزاع في بلادهم منتصف آذار/مارس 2011. والبلدة ذات الغالبية السنية المتعاطفة إجمالا مع المعارضة السورية، تعرضت مرارا للقصف من الطيران السوري. وتفيد تقارير أمنية أن المعابر غير القانونية بين لبنان وسوريا في عرسال تستخدم كممر للنازحين والجرحى من سوريا، وكذلك لتهريب السلاح والمسلحين، وهي حركة يحاول الجيش اللبناني ضبطها.

ح.ع.ح/ ع.ج.م(أ.ف.ب، د ب أ)

مختارات