1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

لقاء ميركل وبايدن قبيل انطلاق مؤتمر الأمن والتعاون في ميونيخ

أدانت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل ونائب الرئيس الأمريكي جو بايدن الهجوم الانتحاري الذي نفذ اليوم الجمعة على السفارة الأمريكية في تركيا. كما دعا بايدن من برلين إيران الى استئناف المفاوضات حول برنامجها النووي.

أدانت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل ونائب الرئيس الأمريكي جو بايدن اليوم الجمعة (2 فبراير/ شباط2013) في برلين الهجوم الانتحاري الذي استهدف اليوم السفارة الأمريكية في العاصمة التركية أنقرة. وقالت ميركل اليوم الجمعة في مستهل لقاء مع بايدن في مكتب المستشارية ببرلين إنها علمت بالهجوم الجديد وهي في حالة "من الفزع". وأشار بايدن إلى أن هناك منذ أعوام عديدة "تعاونا وثيقا للغاية لمكافحة الإرهاب" بين الولايات المتحدة وألمانيا. وكان مهاجم انتحاري نفذ تفجيرا اليوم الجمعة على مدخل أحد المباني الأمامية للسفارة الأمريكية في أنقرة. وأدى الهجوم إلى مقت شخصين أحدهما حارس والثاني المهاجم نفسه. ويقوم بايدن الآن بزيارة قصيرة إلى برلين.

وفي وقت سابق دعا نائب الرئيس الاميركي جو بايدن طهران الى استئناف المفاوضات حول برنامجها النووي. وفي تصريح لصحيفة زوددويتشه تسايتونغ قال بايدن الذي وصل صباح الجمعة الى برلين مفتتحا جولة اوروبية ستقوده حتى الثلاثاء الى فرنسا وبريطانيا "نعتقد ان هناك متسعا من الوقت وهامشا للدبلوماسية إضافة الى ضغط اقتصادي". وقال بايدن في رد على أسئلة مكتوبة إن "النافذة لن تبقى مفتوحة إلى ما لا نهاية" محذرا طهران من أن زمن الدبلوماسية لن يدوم. وجدد التاكيد ان الولايات المتحدة ستمنع ايران من امتلاك السلاح الذري. وتتهم الدول الكبري واسرائيل إيران بالسعي إلى تطوير سلاح نووي تحت غطاء برنامج مدني، وهو ما تنفيه طهران.

Sicherheitskonferenz München Sicherheitsvorkehrungen

إجراءات أمنية مشددة قبيل انطلاق أشغال مؤتمر الأمن في ميونيخ

ويشارك بايدن نهاية الاسبوع في المؤتمر السنوي حول الأمن في مدينة ميونيخ جنوب المانيا حيث يتناول السبت أزمة سوريا مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف والوسيط الدولي الاخضر الابراهيمي ورئيس الائتلاف الوطني السوري المعارض احمد معاذ الخطيب. وفي ندوة صحفية قبل ظهر اليوم الجمعة قال وزير الخارجية الالماني غيدو فيسترفيله إنه ينوي لقاء نظيره الايراني علي اكبر صالحي نهاية الاسبوع في ميونيخ على هامش مؤتمر الأمن، ودعا طهران الى الموافقة على دعوة بايدن الى الحوار.

وقال فيسترفيله بعد لقاء مع وزيرة الخارجية الاوروبية كاثرين اشتون "ان (بايدن) مد يده الى الحكومة الايرانية وندعو الحكومة الايرانية الى الاستجابة لهذا العرض". وأضاف الوزير أن "المباحثات المباشرة بين واشنطن وطهران في مصلحة الجميع بمن فيهم الاوروبيين وسنساهم بتوفير الاجواء الضرورية لها". من جانبها اعربت اشتون عن الامل في استئناف تلك المفاوضات "قريبا جدا".

م. أ. م./ ح.ز (د ب أ، أ ف ب)

مختارات