1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

لقاء تاريخي بين ساسة صينيين وتايوانيين بعد عقود من القطيعة

اجتمع وفدان من حكومتي الصين وجزيرة تايون التي انفصلت عن الصين بعد الحرب الأهلية عام 1949. الاجتماع بهذا المستوى هو الأول من نوعه بعد 65 عاما من القطيعة بين جمهورية الصين – تايوان كما يطلق عليها، وجمهورية الصين الشعبية.

ذكرت تقارير إعلامية أن مسؤولين من تايوان والصين استهلا اليوم الثلاثاء (11 شباط/ فبراير 2014) محادثات تاريخية، في اجتماعات هي الأرفع في المستوى بين البلدين منذ انتهاء الحرب الأهلية قبل 65 عاما. والتقى وزير "مجلس شؤون البر الرئيسي" التايواني وانج يو تشي نظيره مدير مكتب شؤون تايوان" الصيني تشانج تشيجون في مدينة نانجينج في الصين، حسبما أفادت قناة "فوينكس" التليفزيونية في هونك كونغ.

وأعرب تشانج عن أمله في أن يتمكن الجانبان من تطبيع العلاقات بينهما. ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة "شينخوا" عن تشانج القول إن الهدف هو فتح قناة اتصال منتظمة بين الإدارات المعنية بالعلاقات عبر المضيق في البلدين. كما نقلت وكالة الأنباء المركزية التايوانية عن وانج قوله إن محادثاته مع تشانج لم تتطرق إلى احتمال عقد اجتماع بين الرئيس التايواني ما ينج جيو ونظيره الصيني شي جينبينج، لأن "ذلك ليس مدرجا على جدول الأعمال الأصلي".

Chinesische Touristen in Taiwan

سيّاح صينيون في تايبيه

والزيارة هي الأولى إلى الصين لمسؤول تايواني معني بعلاقات الجزيرة مع البر الرئيسي. وتنظر بكين إلى تايوان على أنها إقليم منشق، منذ أن انفصلت الجزيرة عن البر الرئيسي عام 1949. وقال وانج إن الاجتماع يهدف إلى بناء الثقة المتبادلة وبحث أمور عملية. ومن المتوقع أن يناقش الجانبان خلال الاجتماع العلاقات الاقتصادية، والحماية الصحية للطلبة التايوانيين الذين يدرسون في الصين، وتبادل الزيارات الإنسانية. ويزور وانج غدا الأربعاء ضريح مؤسس جمهورية الصين، سون يات سين، في ناينجينج .. كما يلقي كلمة في جامعة ناينجينج. ومنذ انتخاب السياسي الموالي لبكين، ما ينج جيو، رئيسا لتايوان وقع الجانبان 19 اتفاقا. كما زاد عدد الرحلات الجوية بين الصين وتايوان بينما تم تسهيل الأمور المتعلقة بالسياحة والتعامل مع البنوك.

يذكر أن عزلة تايبيه دبلوماسيا قد ازدادت مع مرور الوقت وخسرت مقعد الصين في الأمم المتحدة عام 1971 فيما تحطم أملها تدريجيا في اعتراف دولي واسع النطاق. لكنها تتلقى دعما عسكريا من الولايات المتحدة ولطالما شهدت ازدهارا اقتصاديا.

وأكد البيان التايواني أن الجزيرة سعت إلى تعزيز التواصل على مستوى الثقافة والتربية والعلوم ومواضيع أخرى، فيما يشير محللون إلى أن الصين تسعى على المدى الطويل إلى إعادة ضم الجزيرة. وهذا اللقاء الأول بين مسؤولين حكوميين يبرز الجهود التي تبذل منذ بضع سنوات في جهتي مضيق فورموزا لتضميد جراح الحرب الأهلية التي أدت في 1949 إلى التقسيم بين "جمهورية الصين" و"جمهورية الصين الشعبية".

ع.خ/ع.ج.م (د ب أ، ا.ف.ب)

مختارات

مواضيع ذات صلة