1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

لحظات رعب قبل هبوط طائرة شتاينماير في برلين

لم يكن وزير الخارجية الألماني شتاينماير يتوقع أن يكون أصعب جزء من زيارته الدبلوماسية إلى تركيا هو اللحظات الأخيرة فيها، حيث شعر بالخوف لبضع دقائق قبيل هبوط الطائرة في مطار برلين.

عاش وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير /58 عاما/ ومرافقوه لحظات من الرعب، عندما اضطرت الطائرة التي كانت تحمله من تركيا إلى برلين اليوم السبت (14 يونيو/ حزيران) إلى الارتفاع مرة أخرى، بعد أن كانت أوشكت على الهبوط وبينها وبين أرض مطار برلين- تيغله عدة أمتار فقط.

كان قائد الطائرة ميشائيل لوكس وزميله بير شترايت ارتفعا بالطائرة، وهي من طراز "إيه 319" وتابعة للحكومة الألمانية، بعد اتجاهها نحو الهبوط بسبب هبوب مفاجئ للرياح قبيل نزول عجلات الطائرة. وقالت قمرة القيادة "بدا لنا الهبوط أمرا غير آمن في تلك اللحظة، فحاولنا مرة ثانية بعد خمسة إلى سبعة دقائق".

ونجح قائدا الطائرة في المحاولة الثانية للهبوط من دون مواجهة مشاكل. وعقب ذلك صفق من كانوا على متنها تحية شكر لقائديها. هذا المشهد يعد استثناء كبيرا، داخل طائرات الحكومة الألمانية التي يوجد لديها العديد من الطيارين المحنكين.

ف.ي/ م.س (د ب ا)

مختارات