1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

لبنان: انفجار في البقاع وإيقاف مشتبه بهم في الحمرا

قالت الشرطة اللبنانية إن مهاجما انتحاريا قتل شخصا وأصاب آخرين عندما فجر نفسه عند نقطة تفتيش في سهل البقاع الشرقي، فيما أوقف الأمن اللبناني أكثر من عشرة أشخاص للإشتباه بانتمائهم لمجموعات إرهابية.

قال مفوض الحكومة اللبنانية لدى المحكمة العسكرية القاضي صقر صقر، إن السيارة التي انفجرت اليوم الجمعة (20 حزيران / يونيو) في البقاع الشرقي كانت تحتوى على ثلاثين كيلوغراما من المتفجرات. ورجح صقر أن تكون العملية قد تمت بواسطة انتحاري وأدت إلى مقتل شخص وإصابة 34 شخصا، بحسب الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية.
وذكر مصدر أمني أنه يبدو أن الهجوم الانتحاري كان يستهدف موكب مسؤول أمني كبير. وقال المصدر إن اللواء عباس إبراهيم مدير عام الأمن العام مر من نقطة التفتيش قبل دقائق من وقوع الهجوم الانتحاري.
وكان الانفجار قد وقع قرب حاجز لقوى الأمن الداخلي، اللبنانية عند جسر النملية في منطقة ضهر البيدر في منطقة البقاع الشرقي، وتقع نقطة التفتيش على الطريق السريع الرئيسي الذي يربط بيروت بالعاصمة السورية دمشق في منطقة يشن منها متشددون سنة لبنانيون يسعون للإطاحة بالرئيس السوري بشار الأسد هجمات على مناطق خاضعة لسيطرة جماعة حزب الله الشيعية الموالية للأسد.

من جهة أخرى أعلن مدير العمليات في الصليب الأحمر اللبناني جورج كتانة عن مقتل شخص وإصابة 34 اخرين. وقال كتانة إن الشخص الذي قتل من عناصر قوى الأمن الداخلي كان في نقطة التفتيش في منطقة ضهر البيدر. وتابع أن ستة من أفراد قوى الأمن من بين المصابين. ولم تعلن أية جهة حتى الآن المسؤولية عن التفجير.

توقيف أشخاص للإشتباه بانتمائهم لمجموعات إرهابية

Selbstmordanschlag im Libanon Dahr al-Baidar 20.06.2014

إغلاق طرق وتوقيف مشتبه بهم على إثر الهجوم الانتحاري

وفي تطور آخر، أوقفت القوى الأمنية اللبنانية اليوم في أحد الفنادق في شارع الحمرا في العاصمة بيروت 12 شخصاً، للإشتباه بانتمائهم إلى مجموعات إرهابية. وذكرت "الوكالة الوطنية للإعلام" اللبنانية الرسمية أن القوى الأمنية أوقفت 12 شخصا في أحد فنادق الحمرا بعد الاشتباه بانتمائهم الى مجموعات إرهابية دخلت إلى لبنان بهدف القيام بأعمال إرهابية. وتابعت الوكالة أن التحقيقات جارية مع الموقوفين.

وأشارت الوكالة إلى أن قوة مشتركة من شعبة المعلومات والأمن العام قد داهمت فندقا في الحمرا بعد ورود معلومات عن وجود مطلوب خطير داخله. ولم تذكر الوكالة إسم الفندق . وأعلن وزير الدفاع اللبناني سمير مقبل في حديث تلفزيوني ان "الجيش والقوى الأمنية أخذت جميع احتياطاتها وهي قادرة على ضبط الوضع ولا لزوم للهلع". وأشار إلى وجود "معلومات منذ الأمس عن عمليات تخريبية، إلا أن هناك احتياطات أمنية منذ الأمس".

وكانت الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية الرسمية أعلنت في وقت سابق اليوم أن القوى الأمنية أقفلت العديد من الطرق في العاصمة بيروت هي طرق: عين التينة، بئر حسن السفارة الكويتية، الأونيسكو وطريقي المطار والمستشفى العسكري. ولم يتضح بعد ما إذا كان الانفجار الذي وقع اليوم الجمعة في البقاع الشرقي له صلة بالقبض على الاثني عشر شخصا المشتبه بهم.

ي ب/ ع ج (د ب أ، ا ف ب، رويترز)