1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

لبنان: انتشار عسكري في طرابلس عقب مواجهات سنية علوية

انتشر الجيش اللبناني بقوة في محيط منطقة باب التبانة اللبنانية، بعد أن قام بالشيء ذاته في منطقة جبل محسن، بسبب اشتباكات تدور منذ أسبوع بين أهالي المنطقتين على خلفية الأزمة السورية ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى.

ارتفعت اليوم الاثنين (28 أكتوبر/ تشرين أول) حصيلة الاشتباكات التي تدور في مدينة طرابلس الساحلية بشمال لبنان، بين منطقتي باب التبانة ذات الأغلبية السنية المناهضة للنظام السوري ومنطقة جبل محسن ذات الأغلبية العلوية والمساندة للنظام السوري، وذلك إلى 14 قتيلا و91 جريحا، عقب مقتل جندي "كان خارج خدمته الرسمية"، حسب مصادر أمنية للوكالة الفرنسية.

ويتزامن ذلك مع تعزيز الجيش اللبناني لانتشاره في منطقة باب التبانة، إذ ذكر صحفيو وكالة فرانس برس أنهم شاهدوا آليات وعربات عسكرية تتوجه صوب باب التبانة عند المدخل الشمالي لجهة جسر الملولة. وكان مصدر أمني لبناني قد صرح للوكالة أن الجيش "أكمل انتشاره في منطقة جبل محسن ويستعد لدخول باب التبانة، سعيا لإنهاء المواجهات" المستمرة بشكل متقطع منذ الاثنين الماضي.

وتعذر على الصحافيين الدخول إلى جبل محسن بسبب أعمال القنص والطرق المقطوعة بين المنطقتين.

تجدر الإشارة إلى أن المواجهات اندلعت مساء الاثنين الماضي تزامنا مع بث قناة "الميادين" الفضائية ومقرها بيروت، مقابلة مع الرئيس السوري بشار الأسد، فأقدم أشخاص من جبل محسن على إطلاق النار ابتهاجا، فطال الرصاص باب التبانة ما دفع مسلحين فيها إلى الرد. وتشهد المعارك تصعيدا خلال الليل، بينما تتراجع صباحا ليبدأ القناصة باصطياد الضحايا بشكل يومي.

و.ب/ ع.ج.م (أ ف ب؛ د ب أ)

مختارات