1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

لافروف يدعو واشنطن لإقناع المعارضة السورية بحضور "جنيف2"

يستمر الحشد الدبلوماسي لعقد مؤتمر جنيف2 حول سوريا، حيث دعا وزير الخارجية الروسي واشنطن للضغط على المعارضة السورية كي تشارك في هذا المؤتمر. وفي شمال سوريا أوقعت سيارة مفخخة عشرات الضحايا بين قتيل وجريح.

دعت روسيا الاثنين (14 أكتوبر/ تشرين الأول 2013) الولايات المتحدة إلى بذل أقصى جهودها لإقناع المعارضة السورية بالمشاركة في مؤتمر جنيف-2 حول السلام في سوريا، بعدما أعلن المجلس الوطني السوري المعارض رفضه الحضور.

وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف "نتوقع من شركائنا الأميركيين ودول أخرى، ليس لها نفوذ فحسب على مختلف مجموعات المعارضة، وإنما أيضا تشجع هذه المجموعات .. على تحمل مسؤوليتها في خلق الظروف لأداء قسطها من العمل بالدعوة إلى جنيف2".

من جهة أخرى، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن سيارة ملغومة قتلت 20 شخصا على الأقل اليوم الاثنين في بلدة دركوش في شمال غرب سوريا بالقرب من الحدود التركية. وأضاف إن عشرات الأشخاص أصيبوا في الانفجار الذي وقع في سوق دركوش، وهي بلدة صغيرة تقع تحت سيطرة المعارضة على مسافة كيلومترين من الحدود ونقل بعضهم إلى تركيا للعلاج.

وقال المرصد، ومقره بريطانيا ويراقب العنف في سوريا من خلال شبكة نشطاء ومصادر طبية وعسكرية، إنه تم تحديد هوية 12 من القتلى كما عثر على ثماني جثث متفحمة بشدة. ويقول المرصد إن أكثر من 115 ألف شخص قتلوا في الصراع المستمر منذ أكثر من عامين ونصف العام في سوريا.

الصليب الأحمر مستمر في سوريا

على صعيد آخر، أبدت اللجنة الدولية للصليب الأحمر الاثنين تصميمها على مواصلة مهامها في سوريا مؤكدة أن أمن موظفيها يعتبر أولوية وذلك غداة خطف ستة منهم وموظف سوري من الهلال الأحمر في البلاد.

وقال ايوان واتسون المتحدث باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر لإذاعة ار تي اس السويسرية العامة الاثنين في جنيف "إننا مصممون على دعم الشعب السوري في هذه الأوقات العصيبة. لا ننوي تعليق أنشطتنا في سوريا، لكن بالتأكيد هذا الوضع يجعلنا نفكر وندرس عن كثب عملياتنا لأنه في النهاية لن نتمكن من العمل ومساعدة الشعب السوري في حال لم نضمن أمن موظفينا".

ورفض كشف جنسيات المخطوفين موضحا أن "معظمهم من السوريين". وخطف ستة موظفين في الصليب الأحمر وآخر في الهلال الأحمر السوري الأحد في إدلب شمال غرب سوريا.

ف.ي/ ش.ع (د.ب.أ، أ.ف.ب)