لاعب أراد الاحتفال بليلة رأس السنة.. فكانت النتيجة! | عالم الرياضة | DW | 02.01.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

لاعب أراد الاحتفال بليلة رأس السنة.. فكانت النتيجة!

أوضحت تقارير صحفية أن المهاجم الأرجنتيني، لوكاس فياتري، أصيب بجروح خطيرة بعدما انفجرت الألعاب النارية، المخصصة للاحتفال بليلة رأس السنة، في وجهه. إثر ذلك نقل اللاعب فياتري إلى المستشفى لتلقي العلاج .

Fussball - Lucas Viatri (Reuters/A. Stapff)

اللاعب لوكاس فياتري.

ذكرت جريدة "دايلي ميل" اليوم الثلاثاء ( الثاني من يناير/كانون الثاني 2018) أن اللاعب الأرجنتيني، لوكاس فياتري، أُصيب بجروح خطيرة بعدما انفجرت الألعاب النارية، المخصصة للاحتفال بليلة رأس السنة، في وجهه.

وأفادت الجريدة البريطانية أن صورا لفياتري (30 عاما)، انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، تظهر إصابة وجه اللاعب بتورم واحتراق حاجبيه، فضلا عن إصابة خطيرة في عظم الوجنة الأيمن

وبحسب نفس المصدر، وقع الحادث ليلة الحادي والثلاين من ديسمبر/ كانون الأول، حينما كان اللاعب يحتفل مع أسرته بحلول السنة الميلادية الجديدة، وقد نقل اللاعب إلى المستشفى بالعاصمة الأرجنتينية، بوينس آيرس، لتلقي العلاج. ونشرت جريدة "ماركا" الإسبانية صورة للاعب على حسابها في موقع "تويتر"، بعد تعرضه لهذا الحادث الخطير.

من جهة أخرى، أكد نادي بينارول الأورغوياني، الذي يلعب له اللاعب أن، لوكاس فياتري، يخضع للعلاج الآن وغير معروف حتى الآن الى متى تستمر فترة غيابه عن المستطيل الأخضر. يشار إلى أن، لوكاس بياتري، لعب في عدة أندية أمريكية جنوبية، وكانت له تجربة احترافية في القارة الآسيوية مع فريق شانغهاي شينهوا الصينية، الذي لعب له موسما واحدا فقط وسجل أربعة أهداف.

رضوان مهدوي

مختارات