1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

لأول مرة في التاريخ..رئيس أمريكا وقادتها في حماية امرأة

قرر الرئيس الأمريكي باراك أوباما تعيين جوليا بيرسون رئيسة لجهاز الخدمة السرية المكلف حماية الرئيس وأسرته وكبار الشخصيات، وذلك في أول خطوة لتعيين امرأة في هذا المنصب منذ إحداث الجهاز قبل 148 عاما.

عين الرئيس الأمريكي باراك أوباما أمس الثلاثاء (26 مارس/آذار) أول امرأة لرئاسة جهاز الخدمة السرية في تاريخه منذ 148 عاما. وسترأس جوليا بيرسون، البالغة من العمر 53 عاما، الجهاز المكلف بحماية الرئيس وأسرته وغيره من كبار الشخصيات وكذلك مكافحة العملات المزيفة والتزوير والاحتيال.

وقد عملت بيرسون لأكثر من ثلاثين عاما في الجهاز وتعمل حاليا كبيرة لموظفي مكتب المدير. وقال أوباما: "جوليا مؤهلة بشكل ملحوظ لقيادة الجهاز الذي لا يحمي الأمريكيين فحسب في الأحداث الكبرى ويؤمن نظامنا المالي، لكنه يحمي قادتنا وكبار عائلاتنا بمن فيهم عائلتي".

ولجهاز الخدمة السرية 150 مكتبا يعمل به أكثر من أربعة آلاف موظف. وقد هزت هذا الجهاز فضيحة عندما قام عدد من الموظفين فيه العام الماضي باصطحاب بائعات هوى إلى غرفهم في فندق بكولومبيا قبيل زيارة أوباما إلى تلك الدولة. وقد فصل تسعة منهم أو استقالوا أو تقاعدوا بعدها.

وتتولى بيرسون المنصب خلفا لمارك سوليفان الذي تقاعد في فبراير/ شباط. ولا يستلزم التعيين في هذا المنصب التصديق عليه من مجلس الشيوخ الأمريكي.

ش.ع/ع.ج.م (د.ب.أ، أ.ف.ب، رويترز)

مختارات

مواضيع ذات صلة