1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

لأول مرة..المرأة السعودية تدخل مجلس الشورى

للمرة الأولى في تاريخ السعودية تدخل المرأة مجلس الشورى وبنسبة بلغت 20 بالمئة، بعد أن أصدر الملك عبد الله بن عبد العزيز مرسوما بذلك، مما يشكل دفعة إلى الأمام بالنسبة للنساء في بلد مازلن يحرمن فيه حتى من حق قيادة السيارة.

أعاد العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز تشكيل مجلس الشورى الجمعة (11 يناير/ كانون الثاني 2013) وعين به للمرة الأولى ثلاثين سيدة يشكلن خمس أعضائه، حسب مرسومين ملكيين. وذكرت وكالة الأنباء السعودية "و.أ.س" أن المرسوم الأول ينص على تخصيص 20 % من مقاعد المجلس للنساء، في حين يتضمن المرسوم الثاني أسماء أعضاء المجلس المعينين والبالغ عددهم 150 عضوا.

وستتمتع المرأة في عضويتها بمجلس الشورى بالحقوق الكاملة للعضوية، وتلتزم بالواجبات والمسؤوليات ومباشرة المهمات. وأوضح المرسوم الملكي أن مشاركة المرأة عضوا بمجلس الشورى جاء "بناء على استشارتنا لعدد كبير من علمائنا الأفاضل سواء من هيئة كبار العلماء أو خارجها الذين أجازوا شرعاً مشاركة المرأة عضواً في مجلس الشورى على هدي أحكام الشريعة الإسلامية". وكان للمجلس 12 "مستشارة" من النساء منذ عام 2006 لكن لا يزال دور المرأة محدودا في الحياة العامة في المملكة المحافظة.

وجاء في المرسوم الجديد أن مبنى مجلس الشورى يجب أن يعدل الآن بما يسمح بوجود مدخل منفصل للنساء.

يذكر أن العاهل السعودي كان قد أعلن عام 2011 أن المرأة ستنضم إلى المجلس غير المنتخب الذي يضم 150 عضوا والذي يعمل كبرلمان دون سلطات رسمية. ويضم المجلس الشورى في الأغلب شخصيات من الجامعة وعلماء الدين ورجال الأعمال وموظفين سابقين في الحكومة ويدرس التشريعات ويوصي بتعديلات أو إضافات على الحكومة. وتهيمن الأسرة السعودية الحاكمة على معظم المناصب العليا في المملكة ويعين الملك الحكومة ولا تشهد البلاد سوى انتخابات المجالس البلدية التي لا تتمتع بسلطات تذكر.

ف.ي/ع.ج.م (أ ف ب، رويترز، د ب ا)

مواضيع ذات صلة