1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

كييف غير متفائلة بمباحثات جنيف وتمنع دخول فئة من الروس لأراضيها

فيما يجتمع وزراء خارجية روسيا وأوكرانيا والاتحاد الأوروبي وأمريكا في جنيف لحل الأزمة الأوكرانية، قال رئيس الوزراء الأوكراني المؤقت إنه لا يعلق "آمالا كبيرة" على المباحثات. وكييف تحظر دخول أي روسي بين 16 و60 عاما.

صرح رئيس الوزراء الأوكراني أرسيني ياتسينيوك اليوم الخميس (17 نيسان/ أبريل 2014) أنه لا يعلق " آمالا كبيرة " على المباحثات الرباعية التي تعقد في جنيف بهدف حل الأزمة في شرق البلاد. ونقلت وسائل الإعلام المحلية عنه القول "لا أعلق آمالا كبيرة على هذا الاجتماع، لأنني لا أثق في الجانب الروسي. روسيا تركز على أمر واحد فقط وهو المزيد من التصعيد"

ويجتمع وزير الخارجية الأوكراني المعين حديثا أندري ديشيتسيا مع نظيره الروسي سيرغي لافروف ومسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي كاثرين أشتون ووزير الخارجية الأمريكية جون كيري في هذا المحادثات التي تجرى في وقت تجد فيه كييف صعوبة في تأكيد سلطتها في المدن الشرقية التي يسيطر عليها انفصاليون موالون لروسيا.

وتتهم كييف والغرب موسكو بإثارة الاضطرابات. وقال مسؤول أمريكي كبير إن على الزعماء الروس نزع فتيل الأزمة. لكن روسيا تتجاهل الانتقادات وتتهم أوكرانيا بتأجيج الوضع. وقال مسؤولون أمريكيون في واشنطن إنهم لا يتوقعون تحقيق انفراجة في جنيف وأضافوا أن من المنطقي فرض مزيد من العقوبات على روسيا إذا لم يتحقق أي تقدم.

Ukraine Gebäude in Donetsk

انفصاليون مواولن لروسيا يسيطرون على مبان في مدينة دونسك شرق أوكرانيا

العقوبات على روسيا

من جانبه حذر الرئيس الفرنسي فرنسوا أولاند من أن الاتحاد الأوروبي سيشدد العقوبات على روسيا في حال عدم حصول أي تقدم في محادثات جنيف حول الأزمة الأوكرانية. وقال أولاند في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الحكومة التشيكية بوهوسلاف سوبوتكا "قد نرفع مستوى العقوبات في حال لم يظهر أي حل (في جنيف) لكن هذه ليست رغبتنا".

وبالنسبة لأولاند فإن حل الأزمة يتطلب "احترام الأجندة السياسية" الأوكرانية والتي تتضمن إجراء انتخابات رئاسية في 25 أيار/ مايو من المفترض أن تساهم "في الخروج من الأزمة". وأضاف الرئيس الفرنسي أنه يجب أن تحصل عملية الاقتراع في كافة الأراضي الأوكرانية وبشروط تتسم بالشفافية والحرية الكاملة.

وفي خطوة جديدة شددت أوكرانيا قواعد السفر إليها بالنسبة للروس وسكان شبه جزيرة القرم التي انفصلت عنها مؤخرا، وذلك حسبما ذكرت شركة طيران ايروفلوت الروسية اليوم الخميس في موسكو. وحسب القواعد الجديدة فإنه لن يسمح للرجال في سن 16 إلى 60 عاما بدخول أوكرانيا إلا لأسباب عائلية أو وظيفية على أن يثبتوا ذلك بالوثائق. وقالت ايروفلوت إنها حصلت على إشعار بذلك من السلطات الأوكرانية المعنية.
وأشارت ايروفلوت إلى أن السلطات الأوكرانية ستفتش النساء في سن 20 إلى 35 عاما القادمات من القرم بشكل خاص، في حين ستسمح للأسر ذات الأطفال بالدخول بدون الخضوع لتفتيش. وأعلنت ايروفلوت أنها ستقبل استرداد بطاقات السفر إلى أوكرانيا من عملائها بدون رسوم.
من جانبها طلبت وزارة الخارجية الروسية توضيحا من أوكرانيا وقالت إنها ستدرس الرد بعد أن أعلنت كييف أنها ستفرض قيودا على دخول أراضيها على الرجال الروس.

ع.خ/ ع.ج (آ ف ب، د ب آ، رويترز)

مختارات