1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

بريـد القـراء

"كيف يمكن أن تعيدوا المصداقية إلى إعلامنا الألماني؟"

هذه أعزاءنا حلقة جديدة من رسائلكم التي ننشرها تباعا حتى يتسنى للآخرين الاطلاع على وجهات نظركم. يرجى ملاحظة أن المحرر يحتفظ بحق تنقيح النصوص وأن الآراء الواردة فيها لا تعبر عن رأي الموقع.

default

طيلة وجودي في بلدي الثاني ألمانيا وأنا أتابع أخبار العالم من حولنا من خلال دويتشه فيله ومحطتي التلفزيون الأولى والثانية. وقد وجدت من خلال التغطية الإعلامية المصداقية والمهنية العالية من خلال تقارير إخباريه و برامج إعلاميه رائعة أوحت بمدى استقلالية الإعلام الألماني، وأهمية استقلال الإعلام كسلطة رابعة حقيقية عن سيطرة الحكومة. لكنني لاحظت خلال أحداث غزة بأن إعلامنا الألماني تردد في نشر صور أشلاء الأطفال الذين تمزقت أجسادهم نتيجة القصف الإسرائيلي، مقابل ذلك أرى بأنه أسهب في نقل آثار صورايخ حماس على بعض البيوت الإسرائيلية. وعلى ضوء ذلك أسأل نفسي، كيف يمكن أن تعيدوا المصداقية إلى إعلامنا ؟ (خليل - العراق)

"ما حدث في غزة سيتكرر ما لم تحل المشكلة من أساسها"

بسم الله الرحمن الرحيم: لا يُخفى على أي مواطن عربي خافية حول أحداث غزة، الغريب أننا نشاهد ما يحدث لكن لا نستطيع أن نمد يد المساعدة. تُرى لماذا؟ أشعر بغصة عندما أتحدث في مثل هذه المواضيع، والله إن قلبي يعتصر دما لما يحدث. لكني اكرر سؤالي عن السبيل إلى المساعدة. في الحقيقة يبدو لنا واضحا بأن إسرائيل لا تزال تتخذ ما يكفي من الحجج عندما يتعلق الموضوع بأمور كهذه. وبطبيعة الحال فأن المواقف العربية الغربية لا تزال تكرر رفض ومحاولة إيجاد حل ينهي المسالة من أساسها. إن ما حدث سيتكرر وسيستمر ما لم نتخذ القرار الحازم بالتأثير على الدول العظمى والعظمة لله تعالى. (د.محمد مانع الحسيني- العراق)

"بوش يترك بصماته بالامتناع عن التصويت على قرار إنساني"

سيذكر التاريخ الإسلامي أن بوش كان لاعبا أساسيا ومحرّضا على كثير من المآسي في فلسطين وأفغانستان والعراق. وقد أصر قبل انتهاء ولايته على ترك بصماته بالامتناع عن التصويت على قرار مجلس الأمن الخاص بالحرب على غزة باعتباره قرارا إنسانيا في المقام الأول. فبعد ولادة القرار في ظل ضرب مدنيين محاصرين برا وبحرا وجوا هناك بقوة عسكرية مفرطة أعطى بوش الضوء الأخضر لامتناع بلاده عن التصويت. (عبد الباسط القصاص- مصر)

"حق النقض الفيتو أضحى أداة لعرقلة الكثير من القرارات المصيرية"

تم منح الدول المنتصرة في الحرب العالمية الثانية حق الفيتو لما كان لها من مكانة دولية في ذلك الوقت. وجاء هذا المنح بهدف تحقيق السلام في العالم الذي كان يعاني آنذاك من ويلات الحرب العالمية الثانية. أما الآن فهناك قوى دولية جديدة تفرض نفسها على الساحة، فيما لم تعد القوى العظمى قوية كما كان عليه الحال سابقا. على صعيد آخر يؤكد الواقع العملي أن حق النقض الفيتو أصبح أداة لعرقلة الكثير من القرارات المصيرية، مما جعل الأمم المتحدة كيان ينساق وراء مطامع دول بعينها. (سيد علي محمد - مصر)

"الألعاب الالكترونية أكثر خطرا من برامج التلفزيون على الأطفال"

السلام عليكم أشكركم على هذا المقال الرائع. لكن لدي رأي أود أن أضيفه: من خلال دراستي وتحضيري للماجستير في أثر البرامج التلفزيونية والألعاب الالكترونية العنيفة على الأطفال لاحظت بأن للألعاب الالكترونية الأثر الأكبر على تعلم الأطفال السلوك العدواني. ففي برامج التلفاز العنيفة يكون الطفل مشاهد ودوره سلبي أما بالنسبة للألعاب الالكترونية فالطفل دوره فاعل ومؤثر فهو الذي يقتل دون شفقة بزعم أنه يلعب والأشخاص غير حقيقيين. كما يضع الخطط المناسبة لنجاح مهمة القتل ولا يميز بين مدني أو عسكري، مما قد يؤدي إلى تبلد حساسيته على ضوء الممارسة الطويلة والمتكررة للقتل. (رنا الشيخة - سوريا)