1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

ثقافة ومجتمع

كيف تتصرف "شهرزاد" إذا صمت "شهريار" عن الكلام معها؟

يلتزم الرجال الصمت في مواقف عديدة، فغالبا ما يقتصر الزوج في كلامه مع زوجته على إلقاء التحية والسؤال عن وجبة الطعام، وهو أمر غالبا ما يزعج الكثيرات. لذا ينصح خبراء العلاقات الزوجية بإتباع طرق جذابة تخرج الزوج من صمته.

بحسب مجلة "بيلد دير فراو" الألمانية، تشكو الكثيرات من جلوس أزواجهم أمام التلفاز بعد عودتهم من العمل دون التفوه بأي كلمة. ويرجع بعض خبراء العلاج النفسي هذه الظاهرة إلى احتكاك الرجل أثناء عمله مع الآخرين طيلة اليوم، تجعل رغبته في الكلام محدودة، على عكس الزوجات اللواتي غالبا ما ينتظرن أزواجهم للتحدث معهم عن كل الأحداث اليومية. وهنا تدعو خبيرة العلاقات الزوجية يوتا بلوميه جميع الزوجات إلى مساعدة أزواجهم على أخذ قسط من الراحة لمدة ساعة الأقل عوضا عن إزعاجهم بتساؤلاتهن الكثيرة.

ويعد الحديث بشكل متكرر عن مشاكل تربية الأطفال وصعوبة القيام بالأعمال المنزلية هي من بين أهم الأسباب التي تدفع الرجال لالتزام الصمت، وهنا تنصح يوتا بلومه الزوجة بالابتعاد عن الشكاوى والبحث عن مواضيع مهمة للحوار مع زوجها، ما يجعلها شخصية مثيرة لاهتمام الطرف الآخر.

ومن بين المواقف التي تنزعج فيها النساء من الرجال أيضا، صمتهم أثناء الزيارات العائلية، ما يدفع الكثيرات للتحدث كثيرا تعويضا عن صمت أزواجهم، إلا أن خبراء العلاقات الزوجية يرون أن التزام السيدات الصمت قليلا قد يدفع الرجال إلى المشاركة في الحديث.

كما تنزعج الكثير من الزوجات من التزام الرجال الصمت أثناء الخروج المشترك لتناول الطعام أو التنزه، وهنا ترى خبيرة العلاقات الزوجية يوتا بلومه، أن على الزوجة البدء بمجاملة زوجها أو التطرق للحديث في موضوع يجذب اهتمامه مثلا. وإذ لم تنجح هذه النصائح في إخراج الزوج عن صمته، فهنا ينصح خبراء العلاقات الزوجية بالاستفسار عن حالة الزوج، ما إذا كان يعاني من شيء ما. ويشدد الخبراء على ضرورة الابتعاد عن توجيه الانتقادات للزوج تلافيا لحدوث الخلاف بين الطرفين.