كيف أسعد غوتزه طفلتين من مشجعي دورتموند | عالم الرياضة | DW | 31.08.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

كيف أسعد غوتزه طفلتين من مشجعي دورتموند

أثار انتقال ديمبيلي إلى برشلونة غضب مشجعي دورتموند، لكن الغضب شابه حزن طفلتين ترتديان قمصان النادي وتحملان اسم ديمبيلي وزميله ايمره الذي انتقل إلى نادي سيلتا فيغو الإسباني. والد الطفلتين طلب المساعدة، وجاءته من غوتزه.

هل تساءل أحد منا ماذا سيكون مصير قميص يشتريه مشجع نادِ ما، يحمل اسم لاعب معين انتقل للعب مع نادٍ آخر؟ الصغيرتان اوليفيا (8 أعوام) وأميلي (11 عاماً) مشجعتان لنادي دورتموند، اشتريتا قميصين قبل فترة واحد يحمل اسم عثمان ديمبيلي، وآخر يحمل رقم واسم ايمري مور. لكن عثمان ديمبيلي انتقل هذا الموسم إلى برشلونة الإسباني، فيما رحل ايمري مور إلى سيتا فيغو الإسباني أيضاً.

والد الطفلتين غريغور أرسل طلباً إلى نادي بروسيا دورتموند عن طريق صحيفة "بيلد" أن ينقذ النادي الموقف مع الطفلتين الحزينتين. فكان له ما أراد.

إذ لم ينتظر نجم دورتموند ماريو غوتزه كثيراً حتى أنقذ الموقف، فكتب على موقعه في فيسبوك وعلى موقعه في تويتر: "لا نقبل بأن يحزن مشجعونا في بداية الموسم. ربما أنا لست رئيس النادي السيد فاتزكه، لكنني أنا وزميلي مارسيل شميله سنرسل لكما قميصين يحملان اسمينا".

وربما يكون القميصان الآن في الطريق مع ساعي البريد إلى المشجعتين الصغيرتين الحزينتين، لامتلاكهما قمصان لاعبين غادرا الفريق.

 

ع.خ/ ع.غ

 

مختارات

مواضيع ذات صلة