1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

علوم وتكنولوجيا

"كيس العائلة": حملة ألمانية لمقاومة الكوليسترول مبكرا

تعد اضطرابات الاستقلاب في الجسم لغزا غامضا بالنسبة للأطباء، إلا أن للخلل الجيني المتوراث دور هام، لذا ينصح الأطباء الألمان بضرورة إجراء فحوصات مبكرة وهو ما تهدف إليه مبادرة "كيس العائلة"

يعد ارتفاع الكوليسترول في الدم من الأمراض الخطيرة التي تظهر لدى بعض الأشخاص دون غيرهم. والإصابة به تعني زيادة خطر التعرض للنوبات القلبية وأمراض القلب. وحتى الآن لم يتمكن الطب من توضيح أسباب الإصابة بارتفاع معدل الكوليسترول، إلا أن هناك الكثير من الحالات التي تُرجع الإصابة فيها بفرط الكوليسترول إلى وجود خلل جيني متوارث. وهو ما دفع الطبيبة كريستيانه ألتنبورغ من قسم الطوارئ لاضطرابات الاستقلاب الغذائي في المشفى الجامعي في هامبورغ لتنظيم حملة "كيس العائلة".

ومن خلال هذه الحملة تسعى الطبيبة إلى مقاومة المرض مبكرا. إذ تقوم بالبحث عن أشخاص يعانون من فرط نسب الكوليسترول في الدم لديهم، لتبدأ بعد ذلك بإجراء سلسلة من الفحوصات العائلية. فغالبا لا يعرف باقي أفراد الأسرة أن لديهم معدلات مرتفعة للكوليسترول من خلال هذه الحملة تقوم كريستيانه بإبلاغهم بالأمر.

يأخذ الأخصائيون عينة من دم المريض ثم يعزلون العوامل الوراثية في تركيبته الجينية بحثا عن الخلل المسؤول عن ارتفاع الكوليسترول في الدم. وهو ما يمنع الكبد من إبعاد الدهون الضارة من الدم. لذا يتوجب على مرضى الكوليسترول تناول الأدوية لخفض نسبته في الدم ولمنع تراكماته الناجمة عن الطعام، ويشددون على ضرورة اتباع حمية غذائية صارمة.