1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

كيري يمدد جولته وبيريز يدعو إلى تأجيل المباردة الأوروبية بشأن المستوطنات

مدد كيري جولته شرق أوسطية وسط بوادر لاستئناف مفاوضات سلام. وبيريز يؤكد أن إسرائيل على "مسافة قريبة" من إحياء عملية السلام، داعيا الأوروبيين إلى إعادة النظر في مبادرته باستثناء الأراضي المحتلة من التعاون مع إسرائيل.

مدد وزير الخارجية الأمريكي جون كيري اليوم الخميس (18 يوليو / تموز 2013) زيارته للشرق الأوسط وسط بوادر تقدم في جهوده لاستئناف مفاوضات سلام مباشرة بين إسرائيل والفلسطينيين، على ما أفاد مسؤول أمريكي. وقال مسؤول في وزارة الخارجية الأميركية للصحافيين المرافقين للوزير في جولته إن "كيري سيبقى في عمان اليوم (الخميس) ليقرر إذا ما كان هناك عمل إضافي يتطلب وجوده قبل أن يعود إلى الولايات المتحدة".

وينتظر كيري، الذي كان من المقرر أن ينهي زيارته إلى الأردن، نتائج اجتماع يعقد لاحقا اليوم بين الرئيس الفلسطيني محمود عباس وقيادة منظمة التحرير الفلسطينية في مدينة رام الله بالضفة الغربية. ومن المقرر أن يطلع عباس اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية على نتائج جولتين من المحادثات المكثفة التي عقدها مع كيري في العاصمة الأردنية يومي الثلاثاء والأربعاء. وكان كيري أعلن الأربعاء عقب تلك المحادثات أن الخلافات بين إسرائيل والفلسطينيين تقلصت وأن الطرفين يقتربان من استئناف مفاوضات السلام المباشرة.

بيريز يدعو الاتحاد الأوروبي إلى إعادة النظر في مبادرته

Shimon Perez

الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز يدعو الاتحاد الأوروبي إلى إعادة النظر في مبادرته

من جهته، دعا الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز الاتحاد الأوروبي الخميس إلى تأجيل المصادقة على مبادرة تستثني الأراضي المحتلة من اتفاقات التعاون مع إسرائيل. ونقل مكتب بيريز قوله في بيان "الأيام القادمة حاسمة (...) انتظروا مع قراركم وأعطوا الأولوية للسلام". وأعرب الاتحاد الأوروبي في بيان أصدره مكتبه في إسرائيل الخميس عن استعداده للتفاوض مع الدولة العبرية حول تطبيق هذه الإجراءات بعد اتصالات مع رئيس المفوضية الأوروبية أجراها بيريز ووزير الخارجية الأمريكي جون كيري ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو. وتنص "الخطوط التوجيهية" التي تبناها الاتحاد الأوروبي في حزيران/يونيو وتنشر رسميا الجمعة على أنه اعتبارا من العام 2014 فإن كل الاتفاقات بين الاتحاد الأوروبي وإسرائيل يجب أن "تشير من دون التباس وعلنا إلى أنها لا تشمل الأراضي التي احتلتها إسرائيل عام 1967"، أي الضفة الغربية والقدس الشرقية وقطاع غزة وهضبة الجولان.

واعتبر نتانياهو أمس الأربعاء في اتصال هاتفي مع كيري أن المبادرة الأوروبية باستثناء الأراضي الفلسطينية المحتلة من التعاون مع إسرائيل "تشوش على جهود استئناف التفاوض" مع السلطة الفلسطينية. وأشار بيريز الخميس إلى أن هنالك بوادر للتقدم في جهود كيري الدبلوماسية. ونقل البيان عن بيريز قوله "بحسب آخر المعلومات التي حصلت عليها فان وزير الخارجية جون كيري نجح في تقديم فرص إعادة استئناف مفاوضات السلام"، موضحا "نحن على مسافة قريبة". وأكمل "أناشد أصدقائنا في أوروبا (...) ألا تقودوا عملية عقوبات غير مسؤولة ستقوم بنسف المفاوضات الدبلوماسية".

وقال مكتب الاتحاد الأوروبي في إسرائيل الخميس إن كيري وبيريز ونتانياهو اتصلوا برئيس المفوضية الأوروبية جوزيه مانويل باروزو للحديث عن هذه المبادرة. وأشار المكتب في بيان إلى أن الاتحاد الأوروبي مستعد للتفاوض مع إسرائيل حول تطبيق هذه الإرشادات التي ستدخل حيز التنفيذ ابتداء من الأول من كانون الثاني/يناير العام المقبل. وأضاف أنه "عقب طلب من السلطات الإسرائيلية، الاتحاد الأوروبي مستعد للدخول في مشاورات حول تطبيقها".

ش.ع/ ط.أ (أ.ف.ب، رويترز)

مواضيع ذات صلة