1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

كيري يعلن إتفاقا لاستئناف مفاوضات السلام بين إسرائيل والفلسطينيين

أعلن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري الجمعة توصل إسرائيل والفلسطينيين إلى اتفاق يؤسس قاعدة لاستئناف مفاوضات الوضع النهائي بين الفلسطينيين والإسرائيليين، جاء ذلك بعد محادثات ماراثونية قام بها الوزير الأمريكي.

أعلن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري مساء الجمعة (19 يوليو/تموز) أنه تمكن من التوصل إلى اتفاق يشكل قاعدة لمفاوضات السلام بين إسرائيل والفلسطينيين ويتيح استئناف هذه المفاوضات بين الجانبين. وصرح كيري للصحافيين في عمان "يسرني أن أعلن أننا توصلنا إلى اتفاق يحدد قاعدة لاستئناف مفاوضات الوضع النهائي بين الفلسطينيين والإسرائيليين". وقال "توصلنا لاتفاق يضع أساسا لاستئناف المفاوضات المباشرة بشأن قضايا الوضع النهائي بين الفلسطينيين والإسرائيليين".، لكن كيري أوضح ان"الاتفاق مازال في مرحلة التبلور". وأكد كيري أن كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات ونظيرته الإسرائيلية تسيبي ليفني سيلتقيانه في واشنطن "للبدء بالمحادثات خلال الأسبوع المقبل".

وكان مسؤول فلسطيني قد أعلن مساء الجمعة لفرانس برس أن الجهود التي يبذلها وزير الخارجية الأمريكي جون كيري أدت إلى التوصل إلى صيغة سيعلن بموجبها كيري استئناف المفاوضات بين إسرائيل والفلسطينيين. وقال هذا المسؤول رافضا كشف هويته "تم التوصل إلى صيغة سوف يعلن بموجبها وزير الخارجية الأمريكي جون كيري أنه تم الاتفاق على استئناف المفاوضات الفلسطينية- الإسرائيلية".

وأجري الوزير الأمريكي الجمعة مشاورات أخيرة أملا بإحياء عملية السلام بين إسرائيل والفلسطينيين قبل أن يعود إلى واشنطن في ختام جولة هي السادسة له في المنطقة. وكان كيري قد عاد بعد ظهر الجمعة من الأردن إلى رام الله في الضفة الغربية للقاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس مجددا. وكان قد تشاور هاتفيا طوال أربع ساعات في العاصمة الأردنية مع المسؤولين الإسرائيليين والفلسطينيين في إطار جهوده لمحاولة إحياء المفاوضات بين الجانبين، وفق ما أفادت مصادر دبلوماسية أمريكية. وكان كيري وصل الثلاثاء إلى عمان في زيارة هي السادسة إلى المنطقة في إطار جهوده لإحياء عملية السلام.

وقال مسؤول فلسطيني لفرانس برس عصر الجمعة إن كيري "يبذل جهودا كبيرة وغير مسبوقة من أجل إنقاذ مساعيه من الفشل". وأوضح المسؤول رافضا كشف هويته أن كيري طرح الجمعة على نتانياهو خلال اتصالات هاتفية "أن يعلن نيته إطلاق سراح الأسرى الفلسطينيين قبل اتفاق أوسلو، لكن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين رفض وأصر على عدم تقديم تنازل من أجل المفاوضات، معللا رفض الإفراج عن الأسرى بأنه لا يستطيع تقديم أي شيء قبل انطلاق المفاوضات".

محادثات ماراثونية

وأجري الوزير الأمريكي الثلاثاء والأربعاء الماضيين محادثات مكثفة مع عباس واللجنة المصغرة المنبثقة عن لجنة المبادرة العربية في الجامعة العربية إضافة إلى عدد من المسؤولين، قال كيري عقبها إن الهوة بين الفلسطينيين وإسرائيل باتت أضيق. وعلى عكس الزيارات السابقة لم يلتق كيري مع رئيس الوزراء الإسرائيلي إلا أن اتصالا هاتفيا جرى بين الطرفين. ومساء الخميس أجرى الرئيس باراك اوباما اتصالا هاتفيا بنتانياهو لحضه على العمل على إحياء المفاوضات "في أسرع وقت"، وفق ما أعلن البيت الأبيض، وذلك بعدما رفض الجانب الفلسطيني المعايير التي اقترحها كيري. وكان عريقات انتقل إلى عمان "لاطلاع كيري على الموقف الفلسطيني الذي تبلور مساء الخميس خلال اجتماعات القيادة الفلسطينية التي استمرت حتى ساعة متأخرة من الليلة الماضية"، وفق مسؤول فلسطيني.

وقال مسؤولون فلسطينيون على دراية بالمحادثات إن عريقات أبلغ كيري أن السلطة الفلسطينية منفتحة على مبادرته التي تدعو إلى سلسلة "مبادرات مشتركة أمنية واقتصادية "لبناء الثقة" بالتوازي مع المفاوضات. لكن المسؤولين قالوا إنه مازالت هناك تحفظات على المسائل الخاصة بوضع الحدود والنشاط الاستيطاني الإسرائيلي .

وحسب مسؤولين أمريكيين، فقد أرجأ كيري عودته التي كانت مقررة إلى واشنطن للقاء عباس للمرة الثانية في غضون ثلاثة أيام بعدما تلقى ردا مرضيا من الزعيم الفلسطيني بشان مبادرة سلام برعاية أمريكية.

ع.ج.م/ م.س (أ ف ب، رويترز)

مواضيع ذات صلة