1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

كيري يطمئن العرب وإسرائيل بشأن اتفاق محتمل مع إيران

سعى كيري في الإمارات إلى طمأنة العرب بشأن المحادثات الجارية مع إيران حول ملفها النووي قائلا إن واشنطن لن تقوض علاقاتها مع العرب. كما حاول طمأنة إسرائيل بأن اتفاقا محتملا مع إيران حول من شأنه أن يحمي إسرائيل بشكل أفضل.

أكد وزير الخارجية الأمريكي جون كيري اليوم الاثنين (11 نوفمبر/ تشرين الثاني) في أبو ظبي أن واشنطن "ليست في سباق" لاستكمال المحادثات مع إيران بشأن برنامجها النووي. وأضاف في مؤتمر صحفي مع نظيره الإماراتي الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان أن بلاده "ستدافع عن حلفائها ولن تقوض علاقاتها مع حلفائها العرب".

وحمّل كيري إيران المسؤولية عن عدم التوصل إلى اتفاق حول النووي في جنيف، مؤكدا أن اتفاقا محتملا سيساعد في حماية إسرائيل بشكل أفضل. وأضاف في مؤتمر صحفي في أبوظبي "نأمل أن نتمكن من التوصل خلال الأشهر المقبلة إلى اتفاق يكون مقبولا من الجميع".

ونفى كيري تقارير أفادت بوجود انقسامات بين القوى الكبرى في محادثاتها مع إيران قائلا إن الأخيرة هي التي لم تستطع الموافقة على الاتفاق المقترح. وخلال مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية الإماراتي الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان في أبوظبي قال كيري إن القوى الكبرى كانت "متحدة يوم السبت حين تقدمنا باقتراح للإيرانيين ووافقت فرنسا عليه والكل اتفق على أنه اقتراح عادل. كانت هناك وحدة. لكن إيران لم يكن بإمكانها قبوله في تلك اللحظة. لم يكونوا في وضع يمكنهم من قبوله". وقد انتهت المفاوضات بين القوى الكبرى وإيران ليل السبت الأحد في جنيف من دون التوصل إلى اتفاق بعد ثلاثة أيام من المحادثات.

وطمأن كيري إسرائيل، التي أعلنت معارضتها الشديدة للاتفاق، مؤكدا أن من شأنه حمايتها بشكل أفضل. وأوضح في هذا الصدد "ما نفعله سيحمي إسرائيل بشكل أكثر فاعلية". وفي الوقت ذاته، جدّد كيري القول إنه ليس هناك "حق موجود" لأي بلد في تخصيب اليورانيوم، في حين تطالب إيران المجتمع الدولي بالاعتراف بحقها في تخصيب اليورانيوم في أراضيها.

ش.ع/س.ك (د.ب.أ، أ.ف.ب، رويترز)