1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

كيري يستهل جولته الخارجية الأولى بدعوة الأسد للتنحي

قال وزير الخارجية الأميركي جون كيري إن "الوقت حان لتخلي الرئيس السوري بشار الأسد عن منصبه" وأدان العنف الذي تعرض له مدنيون. ودعا في مستهل جولة أوروبية وشرق أوسطية طهران للتفاوض"بنية صادقة" حول برنامجها النووي.

قال وزير الخارجية الأميركي جون كيري في لندن اليوم الاثنين (25 فبراير/شباط) إن استمرار العنف في سوريا دليل آخر على أن الوقت حان لتخلي الرئيس بشار الأسد عن منصبه وأدان العنف الذي تعرض له المدنيون في الآونة الأخيرة. ودعا وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ الذي كان يتحدث إلى جوار كيري إلى زيادة كبيرة في دعم المعارضة السورية للمساعدة في وضع نهاية للصراع.

وحث وزير الخارجية الأميركي المعارضة السورية على حضور اجتماع دولي مقرر في روما هذا الأسبوع وقال إن الرئيس باراك اوباما يدرس اتخاذ مزيد من الخطوات لمساعدة السوريين الأبرياء. وقال "نحن ندرس اليوم خيارات متعددة ولن أخوض فيما قد تكون أو لا تكون في هذا الوقت." وأضاف "أريد من أصدقائنا في ائتلاف المعارضة السورية أن يعرفوا أننا لن نأتي إلى روما لمجرد الحديث. نحن نأتي إلى روما لاتخاذ القرار بشأن الخطوات التالية وربما خيارات أخرى قد تخضع أو لا تخضع لمزيد من النقاش بعد ذلك."

وفي وقت لاحق أعلنت المعارضة السورية قرارها بالمشاركة في مؤتمر اصدقاء سوريا الذي سيعقد في روما الخميس المقبل, وذلك بعدما كانت علقت مشاركتها فيه, وفق ما اعلن رئيس الائتلاف السوري المعارض احمد معاذ الخطيب الاثنين عبر صفحته على موقع فيسبوك. وقال الخطيب ان الائتلاف المعارض قرر المشاركة في المؤتمر بعدما تلقى "وعودا" من وزير الخارجية الاميركي جون كيري ونظيره البريطاني وليام هيغ "بمساعدات نوعية لرفع المعاناة عن شعبنا ولما قد يتيحه هذا الاجتماع من فرص مفتوحة لدعم الشعب السوري".

واستهل كيري المرحلة الأولى من جولته التي تستغرق 11 يوما ويطلق عليها " جولة استماع "، بمحادثات أجراها في لندن مع رئيس الوزراء البريطاني ووزير الخارجية وليام هيغ ورئيس الاستخبارات الخارجية (ام آي6) جون سويرز. ويهيمن على المحادثات الملفان السوري والإيراني.

U.S. Secretary of State John Kerry (L) and Britain's Foreign Secretary William Hague leave Number 10 Downing Street in London February 25, 2013. REUTERS/Suzanne Plunkett (BRITAIN - Tags: POLITICS)

وزير الخارجية ألامريكي جون كيري مع نظيرة البريطاني وليام هيغ

كيري يدعو إيران للتفاوض بـ"نية صادقة"

وتشمل محادثات كيري في لندن والعواصم الأوروبية والشرق أوسطية التي يزورها لاحقا، الملف الإيراني ، وبصدده قال وزير الخارجية الأميركي إنه لا يزال أمام إيران وقت للتوصل إلى حل دبلوماسي للمواجهة الدولية بشأن برنامجها النووي لكن عليها التفاوض مع القوى العالمية بنية صادقة. وأضاف للصحفيين في لندن "نافذة الحل الدبلوماسي بحكم طبيعتها لا يمكن أن تظل مفتوحة للأبد. لكنها مفتوحة اليوم. إنها مفتوحة الآن. لا يزال هناك وقت لكنه لن يكون متاحا إلا إذا قررت إيران المجيء إلى الطاولة والتفاوض بنية صادقة.. باحترام متبادل في مسعى لتجنب أي عواقب مروعة قد تعقب الفشل. ولهذا فالاختيار في الحقيقة في أيدي الإيرانيين. ونأمل أن يتخذوا الخيار الصحيح."

وتعد هذه أول جولة خارجية لكيري منذ توليه منصبه الشهر الجاري، ووصل كيري مساء الاثنين إلى برلين، حيث سيلتقي مع المستشارة الألمانية انغيلا ميركل ووزير الخارجية غيدو فيسترفيله. وقالت وزارة الخارجية الأميركية إن كيري سيلتقي للمرة الأولى الثلاثاء في برلين مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف. ويأتي الاجتماع في وقت تتصاعد فيه حدة التوتر بين واشنطن وموسكو، بعد أن أعاق الكرملين تحركات في الأمم المتحدة لاتخاذ المزيد من الإجراءات ضد سوريا علاوة على حظر تبني الأمريكيين للأطفال الروس وسط انتقادات من واشنطن بشأن سجل حقوق الإنسان في روسيا.

زيارة برلين قبل التوجه إلى الشرق الأوسط

وسيتوجه وزير الخارجية الأميركي بعد ذلك إلى برلين ثم يزور تباعا حتى السادس من آذار/مارس باريس وروما وأنقرة والقاهرة والرياض وابوظبي والدوحة. وبعدما تحدث الفلسطينيون عن احتمال توجهه إلى إسرائيل والضفة الغربية، لم تدرج هذه الزيارة على برنامج جولة كيري. ويفترض أن يزور الرئيس الأميركي باراك اوباما بعد حوالي شهر إسرائيل والأراضي الفلسطينية.

ومن المتوقع أن تركز مباحثات كيري أيضا على الأزمة السياسة في مصر. وتمثل هذه الزيارة أيضا أول مناسبة يتسنى فيها لحلفاء واشنطن معرفة كيف يعتزم كيري الاضطلاع بمنصبه كأبرز دبلوماسي أمريكي بالإضافة إلى أولويات السياسة الخارجية لفترة ولاية الرئيس الأمريكي باراك أوباما الثانية.

م.س/ع.ج.م ( رويترز، د ب أ ، أ ف ب)