1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

كيري يحذر من خطر الإبادة والمجاعة في جنوب السودان

حذر وزير الخارجية الأمريكي جون كيري من خطر حدوث عملية إبادة في جنوب السودان إذا لم تتوقف الحرب الأهلية المستمرة منذ أربعة أشهر. ويأتي تحذير كيري بعد يوم من تحذيرات مسؤولين دوليين تعهدوا بمنع حدوث إبادة.

قال وزير الخارجية الأأمريكي جون كيري اليوم (الخميس الأول من أيار مايو 2014)، للصحافيين "هناك مؤشرات مقلقة للغاية بأن عمليات قتل على أسس اتنية وقبلية وقومية تجري (في جنوب السودان) ما يثير أسئلة خطيرة. وإذا ما استمرت عمليات القتل بالطريقة هذه، فيمكن أن تشكل تحديا خطيرا للغاية للمجتمع الدولي يتعلق بمسألة الإبادة".

وهيمنت المخاوف من المجاعة وارتكاب عمليات إبادة في جنوب السودان على أجندة كيري اليوم الخميس بعد يوم من وصوله إلى اثيوبيا في مستهل جولة افريقية تركز على أعنف النزاعات في القارة. وقال كيري "يجب محاسبة المسؤولين عن عمليات القتل المستهدفة على أسس اثنية وقومية، ونحن نعكف على دراسة فرض عقوبات ضد من ينتهكون حقوق الانسان ويعرقلون المساعدات الانسانية".

انتقاد لامبالاة القادة

وتأتي تصريحات كيري عقب تحذيرات مسؤولين دوليين لحقوق الانسان أمس الأربعاء تعهدوا ببذل كل ما بوسعهم للحيلولة دون حدوث عمليات إبادة، وحذروا من تزايد مخاطر المجاعة. وقال كيري "يجب أن نحاول منع انتشار المجاعة التي يمكن أن تنجم عن أعمال العنف الجارية هناك الآن". وأعرب الوزير الأمريكي عن شعوره بالإحباط بسبب عدم اكتراث رئيس جنوب السودان سيلفا كير ونائبه ريك مشار بوقف الحرب، إذ قال "بصراحة لقد شعرت بخيبة أمل من رد فعل هذين المسؤولين"، مضيفا أنه تحدث معهما عدة مرات.

كذلك انتقدت المفوضة الدولية العليا لحقوق الانسان نافي بيلاي أمس الأربعاء كير ومشار. وقالت بيلاي "صدمتني اللامبالاة الظاهرة حيال خطر المجاعة الذي أبداه كلا القائدين. لم يبدوا متأثرين كثيرا بالجوع وسوء التغذية المنتشرين على نطاق واسع بين مئات الآلاف من أبناء شعبهما، بسبب فشلهما شخصيا في حل خلافاتهما سلميا".

وقتل الآلاف وربما عشرات الآلاف وأجبر 1,2 مليون شخص على الأقل على الفرار من منازلهم في البلد الذي حصل على استقلاله من السودان في 2011.

ع.ج / أ.ح (آ ف ب، رويترز)

مواضيع ذات صلة