1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

كيري يتهم روسيا بالبحث عن ذريعة لاجتياح أوكرانيا

ندد وزير الخارجية الأمريكي جون كيري بما وصفه بـ "العمل العدواني لروسيا الاتحادية" في أوكرانيا. وأعلن فور وصوله إلى كييف عن حزمة اقتصادية ومساعدات فنية لإبداء الدعم لحكومة أوكرانيا الجديدة في ظل تصاعد التوتر مع روسيا.

مشاهدة الفيديو 02:22

كيري يعد القيادة الأوكرانية بالمزيد من الدعم

أدان وزير الخارجية الأمريكي جون كيري اليوم الثلاثاء (الرابع من آذار/ مارس 2014)ما وصفه بـ "العمل العدواني" الروسي في أوكرانيا، قائلا إن موسكو، التي سيطرت على منطقة القرم تبحث عن ذريعة لغزو مزيد من أراضي البلاد. وقال رئيسالدبلوماسية الأمريكية في مؤتمر صحفي خلال زيارة لكييف تهدف لإبداء الدعم لزعماء أوكرانيا الجدد "تؤكد الولايات المتحدة التزامها تجاه سيادة أوكرانيا وسلامة أراضيها وفقا للقانون الدولي.

وندد كيري بما اعتبره "اعتداء" من روسيا على أوكرانيا مؤكدا أن الولايات المتحدة لا تسعى إلى "مواجهة" مع موسكو على خلفية الأزمة الأوكرانية. واستنكر كيري "العمل العدواني لروسيا الاتحادية". وأضاف "من الواضح أن روسيا تعمل جاهدة لإيجاد ذريعة تمكنها من غزو المزيد من الأراضي."

Ukraine USA Außenminister John Kerry in Kiew Maidan

كيري في الميدان أثناء زيارته لكييف اليوم

وكان كيري قد وصل في وقت سابق اليوم إلى كييف حيث اجتمع على الفور مع القيادة الجديدة للبلاد. كيري أعلن حزمة اقتصادية ومساعدات فنية لإبداء الدعم لحكومة أوكرانيا الجديدة في ظل تصاعد التوتر مع روسيا. وتأتي زيارة كيري بينما تصعد واشنطن وحلفاؤها الغربيون الضغط على موسكو لسحب قواتها من منطقة القرم الأوكرانية وإلا ستواجه عقوبات اقتصادية وعزلة دبلوماسية.

وقال مسؤول أميركي يرافق كيري انه من المرجح أن تتخذ واشنطن خطوات بشأن فرض عقوبات على روسيا "في وقت لاحق من هذا الأسبوع". وأضاف "أعتقد أنه من المرجح جدا التحرك بشأن العقوبات في وقت لاحق من الأسبوع، وتوجد مجموعة كاملة من العقوبات". وعقد كيري فور وصوله خلال زيارته القصيرة بالرئيس الانتقالي لأوكرانيا اولكسندر تورشينوف ورئيس الوزراء الجديد ارسيني ياتسينيوك. وقال المسؤول الأمريكي إن كيري الذي سيزور باريس وروما كذلك قد يجتمع مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف خلال رحلته.

وقال مسؤول كبير بالإدارة الأمريكية تحدث مع الصحفيين في الطريق إلى كييف إن إدارة أوباما ستعمل مع الكونغرس من أجل الموافقة على ضمانات قروض حجمها مليار دولار للمساعدة في تقليل أثر خفض الدعم المقترح على الطاقة على المواطنين الأوكرانيين.

وأضاف المسؤول إن الولايات المتحدة سترسل خبراء فنيين إلى أوكرانيا لتوجيه النصح للبنك المركزي ووزارة المالية بشأن كيفية التعامل مع التحديات الاقتصادية التي تواجهها البلاد والمساعدة في مكافحة الفساد. وتابع أن الولايات المتحدة ستقوم بتدريب مراقبين للانتخابات المقررة في البلاد يوم 25 مايو أيار المقبل لتأتي العملية الانتخابية متمشية مع المعايير الدولية.

زيارة كيري تزامنت مع المؤتمر الصحفي الذي عقده الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونفى فيه أن تكون القوات الروسية قد تدخلت في أوكرانيا لكنه حذر من أن روسيا يمكن أن ترسل جنودا إلى هذه الجمهورية السوفياتية السابقة "لحماية مواطنيها".

ويشار إلى أن السلطات الأوكرانية الجديدة قالت إن عدة آلاف من الجنود الروس تدفقوا على القرم خلال الأيام القليلة الماضية، وأيد مسؤولون غربيون تلك التصريحات. بيد أن بوتين وصف تلك الأحداث بأنها انتفاضة من قبل السكان المحليين القلقين بشأن السلطات الجديدة في كييف.

م.س/ أ.ح ( رويترز، أ ف ب)

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة