1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

كيري يبحث في برلين ملفات الشرق الأوسط وتعزيز العلاقات الأطلسية

طالب جون كيري في أول زيارة له لألمانيا كرئيس للدبلوماسية الأمريكية بتعزيز العلاقات الأطلسية خاصة في المجال الاقتصادي، كما بحث ملفات سوريا وإيران ومالي مع المسؤولين الألمان، ومن المتوقع أن يلتقي نظيره الروسي سيرجي لافروف.

دعا وزير الخارجية الأمريكي الجديد، جون كيري، في مستهل زيارته  الأولى لألمانيا إلى مواصلة تعزيز العلاقات بين ضفتي الأطلسي. وقال كيري اليوم الثلاثاء (26 شباط/فبراير 2013) أثناء حلقة نقاش مع شباب في العاصمة برلين: "إننا أكثر ارتباطا ببعضنا عن ذي قبل". وذكر كيري أن الولايات المتحدة وأوروبا لديهما "إمكانيات ضخمة" خاصة في المجال الاقتصادي. تجدر الإشارة إلى أنه من المقرر بدء المفاوضات حول اتفاقية لتحرير التجارة بين الولايات المتحدة وأوروبا الصيف المقبل. ومن المقرر أن يلتقي كيري في وقت لاحق اليوم المستشارة أنغيلا ميركل ونظيره الألماني، غيدو فيسترفيله. وسيتناول كيري في مشاوراته مع المسؤولين الألمان ملف انسحاب القوة الأطلسية من أفغانستان وملف الشرق الأوسط.

 وبدأ جون كيري اليوم الثلاثاء في برلين ثاني أيام جولته التي تستمر 11 يوما ويزور خلالها تسع دول في أوروبا والشرق الأوسط ، وذلك بجولة من المحادثات من المرجح أن تركز على الصراع في سوريا والبرنامج النووي الإيراني. وعلاوة على إجراء محادثات مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ووزير خارجيتها جيدو فيسترفيله ، يلتقي كيري للمرة الأولى مع نظيره الروسي سيرجي لافروف. ويأتي هذا الاجتماع في وقت تصاعد فيه التوتر بين واشنطن وموسكو.

وكان الكرملين عرقل جهود في الأمم المتحدة لاتخاذ المزيد من الإجراءات ضد سوريا وحظر تبني الأمريكيين للأطفال الروس وسط انتقادات من واشنطن لسجل حقوق الإنسان الروسي. وفضلا عن الجهود التي تقودها فرنسا لدحر المتشددين الإسلاميين في مالي، يتوقع أن تركز محادثات كيري مع المسؤولين الألمان على خطط لإبرام اتفاقية تجارة حرة بين الولايات المتحدة وأوروبا. ويذكر أن جولة كيري هي الأولى له منذ توليه منصبه هذا الشهر. ومن شأن زيارته لبرلين أن تمنحه فرصة لإعادة التواصل مع المدينة التي عاش فيها أثناء طفولته. وبعد زيارة لندن أمس الاثنين، يعتزم كيري زيارة باريس عقب محادثاته في برلين قبل أن يتوجه إلى روما. ويتوجه كيري بعد ذلك إلى الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، حيث يتوقع أن تكون الأزمة السياسية في مصر بين الموضوعات الرئاسية التي يناقشها كيري في محادثاته مع المسؤولين هناك.

ح.ع.ح /ح.ز (د.أ.ب)

مواضيع ذات صلة