1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

كيري: واشنطن تبحث عدة خيارات لدعم المعارضة السورية

في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره البريطاني أعلن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري أن حكومته تبحث في ما يمكن أن تقدمه للمعارضة السورية في حربها ضد قوات النظام. يأتي ذلك في وقت ترتفع فيه الأصوات المطالبة بتسليح المعارضة.

قال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري اليوم الأربعاء (12 يونيو/ حزيران 2013) أن الولايات المتحدة تجري محادثات بشأن ما يمكن أن تفعله لمساعدة المعارضة السورية في حربها ضد الحكومة لكنه لم يقدم تفاصيل. وأبلغ كيري الصحفيين في مؤتمر صحفي مع نظيره البريطاني وليام هيغ "نحن مصممون على القيام بكل ما في وسعنا من أجل مساعدة المعارضة كي تكون قادرة على ... إنقاذ سوريا." ومضى يقول "الناس يتحدثون عن الخيارات الأخرى التي يمكن أن نلجأ إليها هنا... لكن لا شيء لدينا نعلنه في هذه اللحظة."

وأدى التقدم العسكري الذي حققته قوات النظام السوري في منطقة القصير مدعومة بحزب الله على المعارضة السورية المسلحة إلى إطلاق حركة دبلوماسية واسعة تتركز حول احتمال تسليح المعارضة، مع أن أي قرار بهذا الصدد من قبل القوى الكبرى لم يتخذ بعد. فمن واشنطن إلى باريس إلى لندن إلى أنقرة والرياض، تتكثف اللقاءات والاتصالات لمناقشة مسألة التسليح هذه خصوصا بعد تناقل أنباء عن عزم قوات النظام على التوجه نحو مدينتي حمص وحلب مستفيدة من الزخم الذي تحقق بسقوط القصير.

وبدوره قال وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس الأربعاء "يجب أن نتمكن من وقف هذا التقدم قبل حلب". وكان المتحدث باسم فابيوس اعتبر الثلاثاء أن الحرب في سوريا وصلت إلى "منعطف". وأرجأ وزير الخارجية الأميركي جون كيري جولة له كانت مقررة في الشرق الأوسط لعقد لقاءات في واشنطن مخصصة للوضع في سوريا مع الرئيس باراك اوباما.

 واشنطن تدين القصف السوري على بلدة عرسال اللبنانية

في غضون ذلك دانت الولايات المتحدة الأربعاء الغارة التي قامت بها مروحية سورية على بلدة عرسال في شرق لبنان، ووصفت هذا العمل بالاستفزاز "غير المقبول" الذي قد يدفع بلبنان إلى الحرب. وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية جنيفر بساكي "إن الولايات المتحدة تدين بأقسى التعابير الهجوم الذي قامت به مروحية تابعة للنظام السوري واستهدف مدينة عرسال اللبنانية". وكررت المتحدثة الأميركية دعوة الولايات المتحدة الموجهة إلى كل الأطراف في لبنان بضرورة احترام "سياسة النأي" بلبنان عن النزاع القائم في سوريا.

وكان الجيش اللبناني قد أعلن في وقت سابق اليوم أنه اتخذ إجراءات "للرد الفوري" على أي "خرق" سوري جديد، وذلك بحسب بيان أصدرته قيادة الجيش بعد ساعات من قيام مروحية سورية بقصف وسط بلدة عرسال الحدودية ذات الغالبية السنية والمتعاطفة مع المعارضة السورية. كما رأى الرئيس اللبناني ميشال سليمان أن القصف السوري المتكرر لعرسال يشكل "خرقا لسيادة لبنان"، مؤكدا حق بلاده في اتخاذ التدابير اللازمة للدفاع عنها "بما في ذلك تقديم شكوى" إلى جامعة الدول العربية والأمم المتحدة، وذلك بحسب بيان صادر عن الرئاسة.

ع.ج/ أ.ح (أ ف ب، رويترز)

مواضيع ذات صلة