1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

كيري في كردستان العراق بحثا عن حل سياسي

يسعى وزير الخارجية الأمريكي جون كيري لإقناع زعماء إقليم كردستان العراق في المشاركة في حكومة عراقية جديدة، فيما قال رئيس الإقليم مسعود بارزاني في اجتماعه مع كيري إن العراقيين يواجهون حقيقة جديدة.

قام وزير الخارجية الأمريكية جون كيري بزيارة إلى كردستان العراق بعد أن أمضى اليوم السابق في بغداد ضمن رحلته العاجلة في الشرق الأوسط لإيجاد مخرج للوضع في العراق إثر مسلحين يتصدرهم تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) على مناطق واسعة من البلاد. وقال كيري من جهته إن "تشكيل الحكومة هو التحدي الرئيسي الذي نواجهه"، داعيا بارزاني إلى العمل مع قادة البلاد على ترسيخ الوحدة في ما بينهم في هذا "الوقت الحرج" للعراق.

وقال مسؤول كبير بوزارة الخارجية الأمريكية للصحفيين طالبا عدم ذكر اسمه "إذا قرر (الأكراد) الانسحاب من العملية السياسية في بغداد فان ذلك سيعجل بكثير من التطورات السلبية". فيما أوضح زعماء الأكراد أن الاتفاق الذي يبقي العراق دولة موحدة مهدد في الوقت الحالي. ويعتقد مسؤولون أمريكيون أن إقناع الأكراد بالتمسك بالعملية السياسية في بغداد ضروري للحيلولة دون تقسيم العراق.

من جانبه، قال رئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني في بداية اجتماعه مع كيري إن العراقيين يواجهون حقيقة جديدة. وفي وقت سابق ألقى بارزاني باللوم على "السياسات الخاطئة" لرئيس الوزراء الشيعي نوري المالكي وحمله مسؤولية ما يشهده العراق من أعمال عنف وطالبه بالاستقالة مضيفا أنه من الصعب جدا تصور بقاء العراق موحدا.

وفي مقابلة مع تلفزيون CNN كرر بارزاني تهديده بإجراء استفتاء على الانفصال عن باقي البلاد. وقال إن الوقت حان ليحدد الشعب الكردي مصيره. وردا على سؤال حول إمكانية أن يحاول الأكراد إعلان استقلالهم في ظل هذا الوضع قال بارزاني إن على "شعب كردستان أن يحدد مستقبله ونحن سنلتزم بقراره"، معتبرا أن "العراق يتهاوى على كل حال، ومن الواضح أن الحكومة الفدرالية أو المركزية فقدت السيطرة على كل شيء".

وأجرى كيري في زيارته التي لم يعلن عنها مسبقا إلى ابريل محادثات مع المسؤولين الأكراد بعد يوم من زيارته بغداد ولقائه بعدد من المسؤولين العراقيين بينهم رئيس الوزراء نوري المالكي.

م.م/ أ.ح (رويترز، أ ف ب)