1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

كيري في الصين لمحاولة اقناعها بالضغط على كوريا الشمالية

وزير الخارجية الأمريكي جون كيري يؤكد خلال جولته الآسيوية أن الصين "لديها قدرات هائلة لإحداث تغيير" بشأن الوضع في شبه الجزيرة الكورية، مع تصاعد التوتر بين بيونغ يانغ وسيول.

اعتبر وزير الخارجية الأميركي جون كيري اليوم السبت (13 ابريل / نيسان) أن "الوقت حساس" في مواجهة الأزمة في شبه الجزيرة الكورية، وذلك خلال لقاءاته مع القادة في بكين بهدف إقناع السلطات الصينية بتشديد لهجتها مع كوريا الشمالية والعمل على تحسين العلاقات بين سيول وبيونغ يانغ. وبعد زيارته سيول حيث أكد دعم واشنطن الكامل لحليفتها كوريا الجنوبية، اجتمع كيري في العاصمة الصينية مع وزير الخارجية وانغ ويي والرئيس شي جينبينغ. وقال لنظيره الصيني "هناك تحديات كبرى مقبلة وأنا مسرور لإجراء هذه المحادثات معكم اليوم". وقال وانغ إن اللقاء يأتي " في وقت حرج" من الأزمة. واعتبر كيري عند لقائه الرئيس الصيني "الوقت حساسا جدا". وقال "سيدي الرئيس، الوقت حساس جدا مع تحديات صعبة يجب مواجهتها، بينها المشاكل في شبه الجزيرة الكورية والتحدي الذي تطرحه إيران وتسلحها النووي وسوريا والشرق الأوسط وكذلك الحاجة لإنهاض اقتصادات في العالم بأسره".

وتسعى الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية وأيضا اليابان، التي تلقت تهديدا مباشرا الجمعة من بيونغ يانغ بضربة نووية، إلى ثني كوريا الشمالية عن القيام بتجربة إطلاق صاروخ أو صواريخ عدة قصيرة ومتوسطة المدى. وقبل سنة قامت بيونغ يانغ بتجربتين صاروخيتين (أحداهما في كانون الأول/ ديسمبر) اعتبرهما الغرب تجربة على صواريخ بالستية وتجربة نووية في 12 شباط/ فبراير الماضي ما أدى إلى فرض عقوبات دولية جديدة عليها. وذكر مصدر حكومي في كوريا الجنوبية اليوم السبت أن بيونغ يانغ لم تنقل ما يشتبه أنها منصات متنقلة لإطلاق صواريخ خلال اليومين الماضيين، مما يشير إلى أن إطلاق كوريا الشمالية صاروخا ليس وشيكا.

A Japan Self-Defence Forces soldier stands guard near Patriot Advanced Capability-3 (PAC-3) missiles at the Defence Ministry in Tokyo April 9, 2013. Japanese public broadcaster NHK showed aerial footage of what it said were ballistic missile interceptors being deployed near Tokyo in response to North Korea's threats and actions. Japan in the past has deployed ground-based PAC-3 interceptors, as well as Aegis radar-equipped destroyers carrying Standard Missile-3 (SM-3) interceptors in the run-up to North Korean missile launches. REUTERS/Issei Kato (JAPAN - Tags: POLITICS MILITARY)

صواريخ الباتريوت اليابانية وضعت في حالة تأهب قصوى مع تهديدات بيونغ يانغ

وتعتبر الولايات المتحدة أن الصين، الحليفة الوحيدة لكوريا الشمالية، يمكنها أن تستخدم نفوذها على نظام بيونغ يانغ ويجب أن تقوم بذلك لثنيه عن القيام بأي ضربة. وقال جون كيري في بيان مشترك مع رئيسة كوريا الجنوبية بارك غون- هيه في ختام لقائهما أمس الجمعة إن "الصين لديها قدرات هائلة لإحداث تغيير في هذه المسألة وآمل في أن نتمكن خلال محادثاتنا من الاتفاق على سبل نزع فتيل التوتر". وكان الرئيس الصيني حذر بيونغ يانغ الاسبوع الماضي من "إغراق (شبه الجزيرة الكورية) في الفوضى" لكن بدون تسميتها بوضوح.

وفي بادرة تهدئة ألغت الولايات المتحدة الأسبوع الماضي تجربة إطلاق صاروخ بالستي عابر للقارات من كاليفورنيا (غرب). وفي الأجواء نفسها عدل كيري عن زيارة قرية بانمونجوم الحدودية في كوريا الجنوبية حيث تم توقيع معاهدة الهدنة في ختام الحرب الكورية (1950-1953).
وبعد الصين يتوجه كيري إلى اليابان التي هددها النظام الكوري الشمالي مساء الجمعة بضربة في حال تدخلت بأي شكل من الأشكال في النزاع الذي يهدد شبه الجزيرة الكورية. واعلنت وكالة الانباء الكورية الشمالية ان تصريحات طوكيو حول اعتراض اي صاروخ تطلقه بيونغ يانغ "استفزازية" وحذرت أن مثل هذا السلوك يمكن ان يغرق اليابان "في نيران ضربة نووية".

ف.ي/ ع.ج (أ ف ب، رويترز، د ب ا)

مواضيع ذات صلة