1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

كيري في الشرق الأوسط دون آمال كبيرة لتحريك عملية السلام

يبدأ وزير الخارجية الأمريكي جولة شرق أوسطية جديدة ساعياً لإقناع الإسرائيليين والفلسطينيين باستئناف المفاوضات في إطار المبادرة العربية، فيما لا يتوقع وزير الخارجية الفلسطيني الكثير من اجتماع كيري مع الوزراء العرب في عمان.

توجه وزير الخارجية الأمريكي جون كيري ليل الاثنين-الثلاثاء (16 يوليو/ تموز 2013) إلى الأردن في سادس جولة له في المنطقة حيث يسعى إلى إقناع الإسرائيليين والفلسطينيين باستئناف محادثات السلام. ومن المقرر أن يلتقي كيري الأربعاء في عمان وفدا من جامعة الدول العربية والعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني ووزير خارجية الأردن ناصر جودة "لاستعراض قضية السلام في الشرق الأوسط" والتباحث في الوضع في كل من مصر وسوريا. وكان مصدر أميركي أفاد أن مسؤولا مصرياً سيشارك في هذه الاجتماعات، مشيراً إلى أن هوية هذا المسؤول في الحكومة الانتقالية لم تعرف بعد.

لكن مسؤولين أميركيين سارعوا إلى التقليل من أهمية الآمال بأن تكون عودة كيري إلى المنطقة تعني أنه سيتم الإعلان عن موعد لاستئناف المفاوضات المجمدة بين الإسرائيليين والفلسطينيين منذ أيلول/ سبتمبر 2010. كما لم يتسنَّ لهم التأكيد على إنْ كان سيلتقي الرئيس الفلسطيني محمود عباس. لكن رياض المالكي وزير الخارجية الفلسطيني صرح لصحيفة "الأيام" المحلية بأن كيري سيلتقي الرئيس محمود عباس في عمان أيضاً ، وقال: "ننتظر أن نستمع إلى ما سيطرحه الوزير الأمريكي". وكان كيري أعلن في ختام جولته السابقة للمنطقة أنه سيعود إلى المنطقة حال استكمال صيغة يعرضها على الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي من أجل استئناف المفاوضات.

غير أن المالكي قال :"لا نتوقع الكثير من هذا الاجتماع ونتوقع أن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري سيضع وزراء الخارجية العرب في صورة ما قام به منذ بدئه مهامه وحتى الآن والجهود التي يبذلها والتزامه بهذه الجهود للوصول إلى الصيغة التي تسمح باستئناف المفاوضات الفلسطينية - الإسرائيلية". وأضاف :"أعتقد أن وزير الخارجية الأمريكي سيطلب من الدول العربية دعم الجهود التي يقوم بها وربما سيطلب من الدول العربية إقناع الجانب الفلسطيني بما يطرحه". وقال كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات اليوم الثلاثاء إن قضيتي البناء الاستيطاني والالتزام بالاتفاقيات الموقعة هما معيار نجاح الجهود الأمريكية لاستئناف عملية السلام مع إسرائيل. ومنذ توليه مهامه في الأول من فبراير/ شباط 2013 جعل وزير الخارجية الأميركية من مساعي تحريك عملية السلام المجمدة بين الإسرائيليين والفلسطينيين بهدف التوصل إلى اتفاق سلام من أبرز أولوياته.

ع.م/ ح.ز (أ ف ب ، د ب أ)

مواضيع ذات صلة