1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

كيري في أربيل لحث الأكراد على البقاء ضمن حكومة بغداد

بعد يوم من زيارته بغداد وصل وزير الخارجية الأمريكي جون كيري إلى اربيل عاصمة كردستان العراق في زيارة غير معلنة تهدف لحث الزعماء الأكراد على المشاركة الفعالة في العملية السياسية في بغداد وعدم الانسحاب منها.

وصل وزير الخارجية الأمريكي جون كيري اليوم الثلاثاء (24 يونيو/حزيران) إلى أربيل عاصمة إقليم كردستان قادما من بغداد، حيث كان الوزير الأمريكي قد بحث مع المسؤولين العراقيين الهجوم الواسع الذي يشنه مسلحون متطرفون في البلاد. زيارة كيري لاربيل تهدف إلى حث الزعماء الأكراد على المشاركة الفعالة في العملية السياسية وعدم الانسحاب منها.

وقال مسؤول كبير بوزارة الخارجية الأمريكية للصحفيين إن زيارة كيري "ستكون مهمة جدا من أجل الاجتماع مع القيادة الكردية وأيضا لتشجيعها على القيام بدور فعال جدا في عملية تشكيل هذه الحكومة بما في ذلك اختيار رئيس قوي جدا يمكن أن يمثل كلا من المصالح الكردية والمصالح العراقية أيضا".

ويسعى الوزير الأمريكي إلى حث الزعماء الأكراد على عدم الانسحاب من العملية السياسية في بغداد بعد أن سيطرت قوات البشمركة الكردية على مدينة كركوك النفطية بشمال العراق عقب فرار القوات العراقية أمام تقدم إسلاميين متشددين من تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام/داعش).

ويحلم الأكراد منذ فترة طويلة بالسيطرة على كركوك وهي مدينة غنية باحتياطيات نفط كبيرة ويعتبرها الأكراد عاصمتهم التاريخية.

وكان كيري قد وصل أمس الاثنين إلى بغداد في زيارة مفاجئة، لحث القيادة العراقية على تشكيل حكومة وحدة وطنية تضم الشيعة والسنة والأكراد. وأكد في بغداد أن بلاده ستقدم "دعما مكثفا ومستمرا" لهذا البلد في مواجهة ما اعتبره "تهديدا لوجوده".

وأعلن تنظيم "داعش" أقوي التنظيمات الإسلامية المتطرفة التي تقاتل في العراق وسوريا، عن نيته الزحف نحو بغداد ومحافظتي كربلاء والنجف اللتين تضمان مراقد شيعية.

ع.ج.م/ح.ز (أ ف ب، رويترز، د ب أ)