1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

كيري: العالم لن يسمح للأسد "بخداعه" في جينيف 2

أكد وزير الخارجية الأمريكي جون كيري أن الرئيس السوري بشار الاسد ليس له مكان في سوريا المستقبل ونفى ان تكون بلاده عاجزة عن إيجاد بدائل للضغط على الأسد. مؤكدا أن العالم لن يسمح للأسد "بخداعه" في جنيف-2.

حذر وزير الخارجية الأميركي جون كيري الجمعة (17 يناير كانون الثاني) من أن العالم لن يسمح لنظام الرئيس السوري بشار الأسد "بخداعه" خلال مؤتمر جنيف 2، مؤكدا أن الهدف من هذا المؤتمر الذي تنطلق أعماله الأسبوع المقبل وضع أسس الانتقال السياسي في سوريا. وقال كيري للصحافيين في واشنطن "لن يخدع احد" من جانب النظام السوري، مضيفا أن الهدف من مؤتمر جنيف 2 الذي ينطلق الأربعاء هو "تطبيق جنيف 1"، الاتفاق الموقع في حزيران/يونيو 2012 والذي لم يتم تنفيذ بنوده التي تنص خصوصا على تشكيل حكومة انتقالية في سوريا.

وكان كيري يرد على سؤال من الصحافيين بشأن رسالة من الخارجية السورية موجهة إلى الأمم المتحدة حذرت دمشق فيها من أنها تعتبر هدف مؤتمر جنيف 2 محاربة "الإرهاب" وليس التباحث في "انتقال سياسي" للسلطة في سوريا. واتهم كيري نظام بشار الأسد بأنه "يحاول التضليل من خلال محاولة تحوير هدف" مؤتمر جنيف 2 الذي ينطلق بداية في مدينة مونترو السويسرية ثم ينتقل إلى جنيف.

وقال الوزير الأميركي "بإمكان النظام السوري أن يتوعد، ويحتج ويحرف الأمور، الأهم هو أننا نذهب إلى جنيف 2 لتطبيق جنيف 1 وإذا لم يفعل الأسد ذلك، فإنه يفسح المجال أمام رد أقوى"، مكررا التأكيد على أن واشنطن لديها "خيارات" عدة بالنسبة إلى النزاع في سوريا.

شعور بالإحباط

من ناحية أخرى، أشاد وزير الخارجية الروسي ونظيره السوري اليوم الجمعة (17 يناير كانون الثاني) بالاستعدادات السورية لمؤتمر جنيف 2، لكنهما أعربا عن شعورهما بالإحباط إزاء التخطيط للمؤتمر وموقف الولايات المتحدة تجاه حكومة الرئيس بشار الأسد. وعقد الاجتماع بين وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ونظيره السوري وليد المعلم قبل أقل من أسبوع من المؤتمر المقرر عقده في سويسرا. وانتقد لافروف الذي كان جالسا إلى جوار المعلم فصائل المعارضة السورية التي لم تقرر بعد ما إذا كانت ستشارك في مؤتمر السلام.

وقال "نشعر بالقلق بالطبع لأنه في حين أن الحكومة السورية أبدت منذ زمن طويل موافقتها على المشاركة في المؤتمر وشكلت وفدها بالفعل ليست هناك خطوات مماثلة من جانب المعارضة وعلى رأسها ما يسمى الائتلاف الوطني. وهناك تباطؤ في هذه العملية."

وأضاف "نشعر في الواقع بالقلق الشديد من وجود لعبة ما تحيط بعملية دعوة المعارضة. وآخر ما لاحظناه أن الائتلاف وجماعات المعارضة الأخرى لم تتلق دعوات رسمية بعد لحضور جنيف 2." وأعلنت هيئة التنسيق الوطنية وهي جماعة معارضة وسطية عدم مشاركتها في المؤتمر ومن المقرر أن يعلن الائتلاف الوطني وهو كيان المعارضة الرئيسي في المنفى قراره اليوم الجمعة.

Russland Syrien Außenminister Walid al-Moualem und Sergej Lawrow in Moskau

وزيرا خارجية روسيا وسوريا يعربان عن شعورهما بالاحباط قبل مؤتمر السلام

تنسيق "جيد" بين حلفاء دمشق

قومن جهته، قال وزير خارجية ايران محمد جواد ظريف انه يوجد "تنسيق جيد" بين سوريا وابرز حلفائها ايران وروسيا بشان مؤتمر جنيف-2 حول سوريا، بحسب ما افادت الجمعة وسائل اعلام محلية. واكد ظريف بحسب تصريحات نشرها موقع قناة التلفزيون الرسمية اريب "هناك تنسيق جيد بين موسكو وطهران ودمشق من اجل حضور فعال وبناء في مؤتمر جنيف-2".

واجتمع وزراء خارجية الدول الثلاث الخميس في العاصمة الروسية قبل اقل من اسبوع من موعد مؤتمر جنيف-2 الهادف الى جمع ممثلي النظام السوري بممثلي معارضيه في محاولة للتوصل الى حل سياسي للنزاع الذي اوقع اكثر من 130 الف قتيل بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان. واكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الخميس ان موسكو وحليفيها ليست لديهم "اهداف مخفية".

وتدعم موسكو، على غرار طهران، نظام الرئيس السوري بشار الاسد الذي يواجه منذ ثلاث سنوات ثورة قمعها بقوة وتحولت الى تمرد مسلح.

ي ب/ م س (ا ف ب، رويترز)

مختارات