1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

كيري: إيران مهمة لمحادثات السلام والأسد جاذب للإرهاب

قال وزير الخارجية الأميركي إن إيران يمكن أن تلعب دورا في محادثات السلام السورية، فيما وصف رئيس الائتلاف المعارض المؤتمر بالفرصة التاريخية. ومندوب سوريا لدى الأمم المتحدة يقول إن وفد حكومته "سيشارك بتفاؤل في الحوار".

مشاهدة الفيديو 01:56

المعارضة تطالب برحيل الأسد والنظام يتهمها بالخيانة

وصف وزير الخارجية الأميركي جون كيري الرئيس السوري بشار الأسد بـ "مغناطيس جاذب للإرهاب". وقال كيري في مؤتمر صحفي في ختام اليوم الأول من مؤتمر جنيف 2 للسلام في سوريا الذي انعقد في مونترو السويسرية الأربعاء (22 كانون الثاني/ يناير 2014): "ليس هناك أحد فعل المزيد لجعل سوريا نقطة جذب للإرهابيين أكثر من بشار الأسد". وأضاف كيري: "أنه المغناطيس الوحيد الأكبر للإرهاب في المنطقة... ولا يوجد مكان لرجل تحول ضد شعبه".

كما ترك كيري الباب مفتوحا أمام مشاركة إيران في محادثات السلام السورية، وقال إن طهران يمكن أن تقوم بدور فاعل في إنهاء الصراع. وأضاف "من المؤكد أن لدى إيران قدرة على أن تكون مفيدة وأن تقدم مساهمة فعالة". وأضاف "نأمل أن يقرروا أن يكون لهم دور بناء وأن يتخذوا قرارا بالعمل بطريقة تمضي للأمام ويمكن أن تسمح لهم بذلك." وتابع "توجد سبل وفيرة لإمكانية فتح الباب في الأسابيع أو الشهور المقبلة وأملي أن يرغبوا في الانضمام إلى حل بناء".

الجربا يدعو لتحقيق دولي في المراكز الأمنية

Syrien Friedenskonferenz 22.01.2014 Montreux

رئيس ائتلاف المعارضة، أحمد الجربا

من جانبه طالب رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية احمد الجربا بتحقيق دولي في المراكز الأمنية للنظام السوري، متهما إياه بـ"القتل والتعذيب". وقال الجربا بعد أن أعطي فرصة الكلام مجددا في نهاية المؤتمر بالإضافة إلى وزير الخارجية السوري وليد المعلم، "أطالب بتحقيق دولي عبر لجنة مستقلة تقوم بزيارة مراكز النظام الأمنية ومعسكرات اعتقاله التي تعمل على نشر الموت والتعذيب". وأعلن وزير الخارجية الأميركي جون كيري تأييده لإجراء مثل هذا التحقيق.

ووصف الجربا مؤتمر جنيف-2 بـ"الفرصة التاريخية"، وقال "نرى ممثل الأسد يرفض إيقاف القتل وإرهاب الدولة الذي تمارسه العصابات المسلحة الداعمة للنظام". وتابع أن "موقف النظام السوري بالإصرار على رفض جنيف-1 يغلق الباب أمام مفاوضات جدية يمكن أن تؤدي إلى حل سياسي لنخرج البلد من الكارثة التي انزلها النظام بالشعب السوري". إلا أنه قال "بالرغم من ذلك يحدونا الأمل بان نتمكن من بناء سوريا الدولة الحديثة لتكون دولة قانون ومواطنة بين جميع السوريين من دون تمييز".

الجعفري: النظام يريد تطبيق جنيف-1 كسلة واحدة

Syrien Konferenz in Montreux Bashar Jaafari 22.01.2014

بشار الجعفري، مندوب سوريا في الأمم المتحدة

كما قال المندوب السوري لدى الأمم المتحدة إن دمشق تحتاج دعما لتتفاوض مع المعارضة لتنفيذ بيان جنيف الصادر في 2012، الذي يدعو لحكومة انتقالية لكنه قال إن "الإرهاب" لابد أن ينتهي. وقال السفير بشار الجعفري في مؤتمر صحفي بعد انتهاء مؤتمر دولي استمر طوال اليوم إنه في المحادثات مع المعارضة بوساطة المبعوث الدولي الأخضر الإبراهيمي في جنيف يوم الجمعة "سنشارك بتفاؤل في عملية حوار تهدف أساسا إلى تنفيذ بنود جنيف 1".

وقال الجعفري "سننتقل الجمعة إلى جنيف لبدء حوار سوري سوري من أجل التوصل إلى نوع من التفاهم بين الحكومة السورية والمعارضة".وأضاف "في جلسات الحوار المباشرة هذه، نأمل ببدء آلية حوار تهدف إلى تطبيق كل جنيف-1".وانتقد الجعفري سحب الدعوة التي كانت وجهت إلى إيران، حليفة دمشق، لحضور المؤتمر، وفي الوقت ذاته إضافة عشر دول إلى المؤتمر، ما جعله "غير متوازن".

ع.خ/ أ.ح (د.ب.ا، ا.ف.ب،رويترز)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع